الرئيسية / أخبار الجاليات / الأردني ماهر ميمون يحصد لقب أفضل مهندس طاقة شاب على مستوى العالم

الأردني ماهر ميمون يحصد لقب أفضل مهندس طاقة شاب على مستوى العالم

     يضرب المهندس الأردني ماهر ميمون مرة أخرى مثلا للشباب الأردني الباحث عن التميز والإبداع والابتكار، بأن الشباب في بلدنا محدود الموارد الطبيعية والمالية قادر على المنافسة والتفوق على المستويات العربية والعالمية، عندما حاز على لقب أفضل مهندس طاقة شاب على مستوى العالم. 
ويتبنى ميمون الذي يبلغ عمره 29 عاما مفهوم “الاستدامة” في قطاع الطاقة كنهج ضروري لضمان نمو هذا القطاع الحيوي وزيادة تأثيراته الاقتصادية والاجتماعية والبيئية الإيجابية مع التوجهات الحديثة لما يسمى بـ ” الطاقة المتجددة” التي تعتمد على الشمس والرياح مصادر اساسية أكثر من الوقود الاحفوري. 
ويرى ميمون – وهو الشريك المؤسس لشركة ” سولار بيزو كلين ” الريادية – أن أهمية الاستدامة في قطاع الطاقة تأتي في وقت يشهد فيه العالم نموا سكانيا كبيرا وبالتالي زيادة استهلاك الطاقة التي تتركز في الوقود الاحفوري : النفط والغاز وهو ما يزيد من انبعاثات ثاني اكسيد الكربون، ولذا يجب العمل بجد على مفاهيم الطاقة المتجددة ونشرها وتعميمها وزيادة كفاءتها بكل السبل. 
ويقول إن “مفاهيم الطاقة المتجددة أو “النظيفة” هو تطبيق للاستدامة التي تقوم على ثلاثة محاور اساسية هي المحور البيئي حيث الحفاظ على البيئة، والمحور الاجتماعي حيث خلق فرص العمل والتقليل من الآثار السلبية للوقود العادي على صحة الانسان، والمحور الاقتصادي بزيادة الكفاءة وايجاد مصادر دخل اضافية للاقتصاد. 
واختارت جمعية مهندسي الطاقة العالمية م.ماهر يوسف ميمون للحصول على لقب “أفضل مهندس طاقة شاب لعام 2018 على المستوى الدولي”. 
وجمعية مهندسي الطاقة العالمية هي مؤسسة غير ربحية تأسست العام 1977 في الولايات المتحدة الأميركية وتضم الآن أكثر من 26000 عضو حول العالم
وسيجري تكريم ميمون إلى جانب 10 من الأشخاص والجهات المتميزة في قطاع الطاقة على مستوى العالم يوم 17 تشرين الأول (أكتوبر) في مركز المؤتمرات في مدينة تشارلوت عاصمة ولاية نورث كارولاينا الأميركية، وذلك على هامش أعمال كونجرس الطاقة العالمي لعام 2018.
ويؤكد ميمون على أهمية هذه الجائزة وهذا الإنجاز للأردن والشباب الريادي الأردني، حيث تعكس هذه الجائزة ما يتمتع به الأردن من موارد بشرية محترفة في قطاعات متنوعة. 
وهذا الجائزة التي حازها ميمون العام الحالي ليست الأولى من نوعها، فقد حصد العام الماضي على لقب “افضل مخترع للعام 2017” من جمعية مهندسي الطاقة العالمية.
وحول أسباب ترشيحه وحصوله على لقب أفضل مهندس طاقة شاب على مستوى العالم يبين ميمون بانه جاء لعدة أسباب اهمها : تم اختيار المهندس ماهر للحصول على هذا اللقب لعدة أسباب: منها جهوده في تأسيس قسم كفاءة الطاقة في مجموعة عزت مُرجي لعمل دراسات التدقيق الطاقي واستشارات الطاقة والنهوض في هذا القطاع الحيوي، ولكونه كان احد أعضاء الفريق الذي ساعد المبنى الجديد لمجموعة عزت مُرجي بالحصول على أعلى تصنيف دولي في المباني الخضراء وايضاً الحصول على ترخيص فئة “أ” لدليل المباني الخضراء الأردني والذي جعل المبنى يحصل على حوافز ومساحات إضافية من أمانة عمان ال كبرى.
ويضيف ميمون أن من الأسباب التي رشحته للحصول على الجائزة ايضا هو كونه من رواد الأشخاص المرخصين لعمل فحوصات التصوير الحراري المتطور للعزل الحراري والسلامة العامة للقواطع الكهربائية في المملكة والمنطقة، ولانه حاصل على العديد من الشهادات العالمية في كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة الصادرة من جمعية مهندسي الطاقة الأميركية ، وحاصل على شهادة من جامعة هارفرد العريقة في مهارات وفنون التفاوض.
ويزيد ميمون أن ما ساعده أيضا بالفوز بهذا اللقب أنه حاصل على شهادة دولية كمدقق رئيسي بخصوص نظام الأيزو 50001 المتعلق في إدارة أنظمة الطاقة في المنشآت واستدامة التطوير، وكونه مدرب معتمد من الاتحاد الأوروبي وقد درب العديد من الشركات الناشئة في موضوع إدارة وتخطيط المشاريع الخضراء وشارك كمدرب في عدة مبادرات محلية ودولية، فضلا عن كونه يعتبر ناشط مجتمعيا في عقد عدة اجتماعات وندوات توعوية متعلقة في المباني الخضراء، الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة
ويؤكد أن من أسباب فوزه بالجائزة كونه اخترع ويعمل على تطوير تكنولوجيا لجعل الألواح الشمسية ذاتية التنظيف دون استعمال المياه لرفع كفاءتها في المناطق المغبرة، ويعمل الآن على ذلك مع شريكته الريادية تالا نصراوين وفريق عمل مبدع مكون يتكون من المهندسين احمد كوكش، انس قنديل و عمر مقبول، من عدة تخصصات وعدة مستشارين متخصصين، المحامية برناديت نعمان مستشارة للأمور القانونية، المهندسة دارا حجازين مستشارة في انظمة التثبيت والمرشات، والمهندس خالد بدران مستشار الامور التقنية، والجدير بالذكر ان هذا المشروع قد حصل على اهتمام واعتراف محلي ودولي ابتداء بجائزة الملكة رانيا للريادة، جائزة الإمارات للطاقة، جائزة جامعة هارفرد، عدة جوائز خلال القمة العالمية للريادة وجائزة الحسين للابداع.
وتتلخص فكرة مشروع “شركة سولار بيزوكلين” الذي يشارك ميمون في تأسيسه وادارته من سنوات باختراع وتطوير نظام سهل التركيب يضاف على سطح الألواح الشمسية والذي يعمل على تنظيف وازالة الغبار كليا، دون الحاجة الى الماء، ولا يحتاج الى صيانة، ويعمل بشكل تلقائي اوتوماتيكي كلما تجمع الغبار على سطح الالواح الشمسية الخطوة القادمة للشركة هي استكمال البحث والتطوير وفحص هذه التقنية المميزة التي تهدف الى زيادة كفاءة الالواح الشمسية وجعل الاستثمارات في هذا القطاع أكثر جاذبية .
وميمون حاصل على درجة ماجستير هندسة الطاقة من جامعة إلينوي في شيكاغو وبكالوريوس هندسة الميكاترونيكس من الجامعة الأردنية ويعمل حاليا كمستشار للطاقة في مجموعة عزت مرجي وعمل على تأسيس شركة ريادية تعمل على تطوير تكنولوجيا ابداعية لتنظيف الألواح الشمسية بدون استعمال المياه.

شاهد أيضاً

السفارة الأردنية في أبوظبي تتابع شمول أردنيين بالعفو الإماراتي

قالت وزراة الخارجية وشؤون المغتربين، اليوم الاثنين، إن السفارة الأردنية في الإمارات تتابع مع السلطات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ستة − خمسة =