الرئيسية / أقلام في الغربة / رساله من مغترب الى من يهمه الامر وصاحب القرار في أُردننا الغالي

رساله من مغترب الى من يهمه الامر وصاحب القرار في أُردننا الغالي

 

تابعنا بقلق بالغ كما الكثير من ابناء الاردن في الداخل والخارج التطورات والنقاشات حول قانون الضريبه الجديد والمزمع إقراره والمصادقة عليه.
نحن كمغتربين نتابع هذا القرار وباستغراب كبير، ونتمنى على صانع القرار ان يعيد الحسابات من جديد،
نحن نعلم ان السيف المسلط على رقبة الدوله الاردنيه من البنك الدولي اصبح ثقيل جداً لأسباب داخليه منها ما سببه اخطاء تعاقب الحكومات واستسهال الاقتراض على طول إعمار الحكومات المتعاقبة في سد عجز الموازنه بسبب اخطاء في تخطيط الحكومات في تدبير اقتصاديات الدوله وتحسين المدخول للخزينه، وهناك أسباب خارجه عن الاراده مثل اعباء اللجوء السوري ما فاقم المعاناة الماليه، لكن الخطأ لا يعالج بخطأ اكبر منه.
الاردن بحاجه الى تغير في نهج الحكومات للتركيز على إنعاش الاقتصاد ودفع عجله الانتاج، بدل من تهجير رؤوس الأموال والأدمغة.
الاردن غني بمقدراته وبمواطنيه في الداخل والخارج، والذين لن يتوانوا عن المساعده وتسخير كل ما هو متاح وممكن لتتعدى الاردن هذه الظروف العصبيه ولكن على اساس التشاركية ووضع اليد على الاخطاء التي حصلت ولا تزال تحصل وإصلاحها.
المغتربين كلهم بدون استثناء يشعروا مع الوطن والمواطن، ويدعموا بكل القطاعات، ولا يمكن ان نسمح ان يشعر المغترب ان الغربه هي الهجر وعدم الارتباط من خلال الخوف من المجهول.
نهيب بصانع القرار وبدولة الدكتور هاني الملقي ان يفتح المجال لحوار شامل وإشراك لكل انسان يحب الاردن ويستطيع مساعدة سواء من الداخل او الخارج للوصول مرحله جديده في بناء اقتصاد لا يعتمد فقط على الاقتراض وانما على دفع عجله الانتاج ما سيريح المواطن البسيط ويعطي كل مستثمر الشعور بالاطمئنان وضخ الأموال بما سيعود على الجميع بالخير .
كلنا أمل أن تصل هذه الكلمات الصادقه الى صناع القرار في وطننا العزيز لنتعاون جميعاً على رفعته في ظل سيدنا جلالة الملك عبدالله الثاني

المهندس جهاد ابو صبحيه
رئيس جمعيه الصداقه النمساوية الاردنية
النمسا / فينا

شاهد أيضاً

حكومة الرزاز والخيارات الصعبه

كتب الدكتور عوني شديفات في البدايه لا بد من تهنئه الاْردن البلد العربي الهاشمي على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

9 + تسعة عشر =