الرئيسية / أقلام في الغربة / في عيدِ اسْتِقلالِ الأُرْدُن

في عيدِ اسْتِقلالِ الأُرْدُن

 

كلمات: د. سُهاد عبد الحفيظ يحيى بعباع

 

في ِهذا الْكَوْنِ مَنْ لِغَـيْرِهِ.. أُغَــــــنّي

وَأَنْظُمُ القَصـــــــيـدَ وَأَعْــــــــــزِفُ لَحْني؟

فَالرِّفْـــعَةُ وَالجَـــــلالُ أَرْكانُ مَوْطِـــــــــــني

وَالمجْـــــدُ في عُلاهُ.. أَمــــــــامَهُ يَنْحَــني

عِشْــــتَ يا أُرْدُنُّ أسطورة الزمن

وَصَرْحـــــــــــاً لِلشُّمـــــوخِ بِالعِزَّةِ يَنْبَـــني

 

أُرْدُنُّ يا وَطَناً حُـــــــــــــــــروفُهُ اللُّـجَيْنْ

يــا عَرْشَ الفُـــــــــــؤادِ وَتاجاً لِلْجَبينْ

في عيدِ اسْتِقْلالِكَ نَحْلِفُ اليَمينْ

أَنْ تَظَلَّ شَمْساً تُضيئُ العــــــــــالَمينْ

وَنُشْهِدُ الدُّنْيــــــــــا في كُلِّ المياديــــــنْ

أَنْ تَبْقى مَنيعاً كَالحِصْنِ الحَصينْ

 

يـــــــا نَبْعَ الكَرامَةِ في هذا الوُجــــــــــــــودْ

وَمَهْدَ الأَمْجـادِ وَالعِـزِّ وَالنُّفــــــــــــــــــــــــــــــــــوذْ

في عيـــــــــــــدِ الاسْتِقْلالِ نُجَدِّدُ العُهودْ

أَنْ يَبْقى الأُرْدُنُّ اسْمــــــــــاً لِلْخُلـــــــــــــــــودْ

فَنَحْنُ النَّشـــــــــامى كَاللُّؤْلُؤِ المنْضـــودْ

عَلى مَدى الزَّمانِ أَمْثــــــــــالُ الأُســودْ

 

مَلِكْنا عَبْدَ الله يـــــــــــــــا حامِلَ اللِّواءْ

بِكَ الأُرْدُنُّ نَجْـمٌ في عالي السَّمــــاءْ

في ظِلِّكَ نَتَوَحَّـــــــــــــــدُ حُبّـــــــــــــــــاً وَوَلاءْ

وَنمْضي بِثَباتٍ عَلى خُطَى الآبــــــــاءْ

لِيَحْيا الأُرْدُنُّ كَالْقِمَّــــــــــــــــةِ الشَمّــــــــــاءْ

في نَهْضَةٍ وَتَقَدُّمٍ .. دَوْماً في نَمـــــاءْ

 

شاهد أيضاً

واجبي كمغترب أمام التحديات التي يواجها بلدنا الأردن

أنا لا اجيد الكتابة ولكن سوف أسطر ما يلوج بفكري وما يختلج بصدري من بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة × اثنان =