الرئيسية / أقلام في الغربة

أقلام في الغربة

إدفش الباب برجلك و فوت

كتب عبد الرحمن الحنيني.. كان لنا لقاء مع سعادة سفير الأردن في الرياض علي الكايد على جانب حفل أقامه ملتقى النشامى للجالية الأردنيه بمناسبة العيد الوطني السعودي ، شخصياً استمتعت بحديث الرجل و ابتسامته اللتي لم تفارق محياه و تطلعه لخدمة ابناء الجالية ، و على جانبٍ اخر كان لي حديث مع سعادة القنصل راكان ابودلهوم اللذي يسعى دوماً لتطوير …

أكمل القراءة »

بين عربتين …!

بقلم م. عبدالرحمن “محمدوليد” بدران في إحدى الروايات أن رجلاً سرق قطيعاً من الخراف في بلاد الهند فقبضوا عليه ووشموا على جبهته (س. خ.) إختصاراً لكلمتي (سارق خراف)، وبعد فترة من الزمن قرر الرجل التغير للأفضل إلا أن من حوله شككوا فيه وإستمروا في الاساءة إليه، لكنه إستمر في فعل الخير ومساعدة المحتاجين أينما وجدهم ومد يد العون للجميع، وبعد مرور …

أكمل القراءة »

ياعيد بأي حال عدت ياعيدُ

  كتب المهندس ايهاب العابودي : ياعيد باي حال عدت ياعيدُ كلمات رددتها بعد صلاة العيد ، فطرة بلا انتباه ولا قصد بدلاً من تكبيرات العيد. عندما نظرت حولي ولم أجد تهاني العيد ولم أجد أب أو أخ أو أبن عم أو حتى صديق … أبادله تهاني العيد. أو لأنني لم أتلمس يد أمي ولا صاحبتي او وجِنات أبنائي ، …

أكمل القراءة »

الأسعد تكتب ارحمونا

عشرون عاما اتنقل بين عواصم الخليج العربي لم تزدني الا قربا روحيا من بلدي وتعلقا قلبيا بكل اخبارها الحلوة والمرة.. غربتنا كانت باختيارنا فيما غربة اولادنا كانت اجبارية فرضناها عليهم بحكم طوح مهني ولا اخجل بان اضيف طموح مادي أيضا الا ان مايشفع لنا اننا سعينا دوما وأبدا لنكون سفراء مشرفين لبلادنا فلم ننس بل تشبثنا أكثر فأكثر بقيم الاصالة …

أكمل القراءة »

كتب ايهاب العابودي لله درك من ملك

لله درك اينما احتجناك وجدناك … مع ايتامنا فبدورهم عانقناك … ومع مرضانا فعند اسرتهم نراك… ومع شهدائنا فعند نعوشهم وقبورهم شهدناك … وبالأمس عندما اشتعلت النيران ارتجلت بعفويتك وحبك لوطنك و ترابه ولشعبك فلقيناك … لله درك من ملك اينما احتجناك لقيناك. اسرت قلوبنا بحبك فأحببناك … فاخرت العالم بنا ففخرنا بك … كنت معنا فكنا معك … نصرتنا …

أكمل القراءة »

“بمثل “

بقلم م. عبدالرحمن “محمدوليد” بدران يرى فيها بحر المستقبل بتلاطم أمواجه وهدوء أعماقه، ذلك هو أحدنا عندما ينظر إلى عيون أولاده محاولاً إستقراء مستقبلهم في قادم الأيام، مع ما يدور في قلبه وعقله من دعوات وأمنيات أن تكون هذه الأيام مليئة بكل ماهو جميل، ويبقى دور هام لما نزرعه في هذه العيون والقلوب الصغيرة مما سيطرح ثماره أمامنا عندما تكبر …

أكمل القراءة »

كلمة حق في سفارة الأردن بألمانيا

كلما مررت من أمام سفارتنا في منطقة شبانداو أؤدي التحية للعلم واقول سلام عليك يا قبلة المغترب .اليوم تحديدا قمت بزيارة سفارتنا في برلين لمناقشة وترتيب بعض الامور التي تخص الاردنيين في المانيا واوروبا وسط مراجعات كبيرة من ابناء الجالية الاردنية والجاليات العربية كالسورية والعراقيه وغيرها . والملفت للانتباه وما اصابني بالذهول حجم الضغط الكبير على مقسم السفارة بجميع خطوطه …

أكمل القراءة »

خاطرة على لسان مغترب بعنوان “ألن تعود”؟!!

علي لسان مغترب: ألن تعود ؟!! أجبت بلغة الواثق : سنتين اسدد فيها ديناً ضاقت علي السبل بتسديده ثم أعود !! ألن تعود ؟!! أعتذر منك فقد توالت علي السنين بأربع سنوات أخرى لمشروع زواج بلا دين وحفلة تليق بمغترب ، ثم أعود !! ألن تعود ؟؟!! سامحني فقد تم إعادة ضبط الزمن لخمس عشرة سنة أخرى لشقة العمر تسترنا …

أكمل القراءة »

زئير الأسود أمام المد الأسود بقلم د. حسام السفاريني -رومانيا

قال تعالى : ” إِنْ يَنْصُرْكُمُ اللَّهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمْ ” . صدق الله العظيم . يوم الكرامة يوم النصر والفخر والعزة ، صفحة مشرقة من تاريخنا المجيد ، وبصمة من بصمات العزم والإيمان والتضحية من أجل الحق . شهر آذار في يومه الحادي والعشرين ذكرى إنتصار أمة الحق على العدو الغاشم ، إن أرض الأردن أرض الحشد والرباط والمرابطين …

أكمل القراءة »

تاج أم حذاء …!

بقلم م. عبدالرحمن “محمدوليد” بدران تبدأ قصتها فتقول كانت حياتي عبارة عن جحيم، فبعد أن تزوجت زواج تقليدي كان زوجي أيام الخطوبه قمة الرومانسية والاحترام وكنت أشعر أني أسعد إنسانة في الدنيا، وكنت أدرس أنا وزوجي وعمري 18 وعمره 20، أحببت زوجي حتى أن كلمته كانت لا تناقش أبداً، وكنت أبيع ذهبي لمساعدته عندما يمر بصعوبات مالية، كما كنت قليلة …

أكمل القراءة »