الرئيسية / اقلام الديرة

اقلام الديرة

إلى المغتربين

كتب أحمد حسن الزعبي: مع نهاية كل صيف أجد نفسي مضطراً للكتابة عنكم واليكم..أسجل امتناناً روحياً للتفاصيل الصغيرة التي زيّنت السهرات ،لبريق الضحكات التي لوّنت عتمة الروح ، لّليل الذي كان يمرّ سريعاً على سكك الكلام والذكريات والأمنيات والشكوى من الاغتراب ومزاج الناس ..لإبريق الشاي الذي لا ينضب، لبخار الأكواب المتصاعد على مهل كغيمة من نعناع..لعيونكم التي تشتاق البقاء وتخافه …

أكمل القراءة »

الملك يزور المديرية العامة لقوات الدرك

زار جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الثلاثاء، المديرية العامة لقوات الدرك، والتقى مديرها العام اللواء الركن حسين محمد الحواتمة، حيث تم بحث بعض الأمور الأمنية والتنظيمية المتعلقة بعمل قوات الدرك. واستمع جلالته، خلال الزيارة، إلى إيجاز قدمه اللواء الركن الحواتمة، حول الاستراتيجيات الأمنية والإجراءات الإدارية التي تتخذها المديرية للارتقاء بأداء منتسبيها، والواجبات الأمنية التي تنفذها بالتعاون …

أكمل القراءة »

اعتذار الصفدي

كتب محمد أبو رمان مواطن أردني، مقيم في السعودية، يغرّد على التويتر بأنّ هناك رقماً مخصصاً للطوارئ من قبل السفارة الأردنية في السعودية، لكنّه عندما احتاج فعلاً إليه، واتصل بالرقم المكتوب، تفاجأ بأنّه معطّل. لو كان وزير آخر لقال في نفسه “عادي! أغلب أرقام الوزارات لا تعمل، وفي النهاية أنا لا أملك إصلاح الكون، ولا مراقبة كل الأمور”! لكن وزير …

أكمل القراءة »

الزبيدي : معلوماتي أقرب للهفوه ولم تستند لمصدر رسمي

عاصفة الجدل التي اُطلقت على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الاسبوع الماضي بعد مقابلة تلفزيونية معي كانت تحت عنوان السياسة النقدية إثر رفع البنك المركزي الاردني اسعار الفائدة الاساسية على ادوات الدينار تم تحميلها الكثير.. وخلال حوار ردا على رفع الاسعار بما فيها المحروقات تم استخدام ارقام تقديرية لمستورداتنا من النفط والمنتجات البترولية الجاهزة اتضح ان الارقام غير صحيحة ولا وجود …

أكمل القراءة »

الدخل من السياحة والحولات

كتب عصام قضماني : خلافا للتوقعات لم تتأثر حوالات العمالة الوافدة في الأردن سلبا بشرط وضعته وزارة العمل ألزم العامل الوافد تحديد موقعه الجغرافي المثبت على تصريح العمل عند إرسال الحوالة لأن العمالة ببساطة تجاوزته, فالحوالات تتم عبر أردنيين وتوزع على حاملي التصاريح ومحال الصرافة لا تلتزم بهذا القيد. هذه ملاحظة على الهامش وددت تسجيلها قبل قراءة أسباب تراجع حوالات …

أكمل القراءة »

الفاتيكان والأزهر.. على طاولة واحدة

كتب الأب رفعت بدر : نقول، والحمد لله، أن الحوار قد استعاد عافيته بين الكرسي الرسولي، أو حاضرة الفاتيكان، والأزهر الشريف، وما يمثله كل من الطرفين من ثقل ديني وتعليمي واسع النطاق. وقد شهد الأسبوع الماضي أول جلسة حوارية استمرت في مشيخة الازهر الشريف ليومين، وكان موضوعها «دور الأزهر الشريف والفاتيكان في مواجهة ظواهر التعصب والتطرف والعنف». كان كاتب هذه …

أكمل القراءة »

الشيخ هليل وكلاب الحي التي لم تنبح

كتب فايز الفايز ثلاثة أيام ولا زال القوم يجلدون في ذات الشيخ الجليل أحمد هليل، بدعوى كرااااامتهم ، ولكن أكثرهم لا يفهمون ما يسمعون ، وجبناء استهدفوا الشيخ لضرب مؤسسته التي وقفت سدا منيعا ضد اتفاقيات التعهير الاجتماعي ، وضد بنود سيداو وقانون الأحوال الشخصية ، وضد سياسة الصهاينة في القدس ، والمد الشيعي ، وضد إنسحاب الأونروا من المخيمات …

أكمل القراءة »

المفكر القطري د.المسفر: واجبنا اليوم هو حماية الأردن

بعنوان “عام أفل وعام جديد أشرقت شمسه’ كتب المفكر القطري العربي محمد صالح المسفر في صحيفة الشرق القطرية يقول: نودع سنة 2016 وشرورها كثيرة، نودع هذه السنة ونحن نتشح بالسواد حدادا على شهدائنا الأبرار في العراق وفي حلب الشهباء وغيرها من المدن السورية، وكذلك اليمن وليبيا العزيزة وفلسطين المقدسة وأخيرا محافظة الكرك. إنها سنة مرت علينا لم ترتسم الفرحة على …

أكمل القراءة »

قوات الدرك .. طموح وإنجاز.. بقلم احمد ابو الفيلات

  كان وعلى الدوام سَجل الهاشميون حافل بالعطاء والتضحية، من أعظم الانجازات للوطن وفي عهد جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم كانت إحدى هذه الانجازات انبثاق المديرية العامة لقوات الدرك عام 2008 حرصا منه لينعم الوطن والمواطن بكامل الأمن والأمان لإيمانه المطلق بان الأمن متطلب غريزي لدى الإنسان وركن أساسي للحضارة وانطلاقة البلدان في التقدم والازدهار. فكان إنشاء …

أكمل القراءة »

أبناء القلعة … بقلم أحمد حسن الزعبي

غربة جو – كتب أحمد حسن الزعبي: سائد،محمد، شافي، يزن،صهيب،علاء،حاكم،إبراهيم، وضياء..هؤلاء هم أبطال الرواية الأردنية الحقيقية ،هؤلاء هم أبناء القلعة الذين أعادوا بناءها بدمائهم لتبقى مرتفعة عالياً عالياً عصيّة على كل الغزاة وجرذان الحضارة..هؤلاء الذي بدّدوا ضباب الخوف وأعادوا لفضاء الوطن لونه الذي يشبه قمصانهم الهادئة السامية كقماش السماء.. بطبع أبناء الحرّاثين..أنهم يخجلون من كل شيء..من البوح بعشقهم،من البوح بحزنهم ،من …

أكمل القراءة »