أبناء الجالية في رأس الخيمة يفتحون بيت عزاء للشهيد الزيود

بسم الله الرحمن الرحيم

تلقّت الجالية الأردنيّة بقلوب دامية وغضب شديد ما كانت مجموعة من سفهاء الأحلام  قد خطّطت له للإفساد والقتل بلا ذنب ولا جريرة، وقد ردّ الله كيدهم في نحورهم على أيدي من لم تلن لهم قناة ولم تغتمض عيونهم ولا تراخت سواعدهم عن الزّناد قوّاتنا الأمنيّة المصطفويّة، فوأدت مخطّطاتهم قبل أن تولد، وأخمدت نيرانًا قبل أن تشبّب، وردّهم الله بغيظهم لم ينالوا خيرًا، فسقط منهم من سقط، واقتيد منهم من اقتيد لينال جزاءه العادل، وأهمّ ما ينبغي ذكره بعد ذلك كلّه أن قضى الله أمره بارتقاء الرائد راشد حسين الزيود إليه شهيدًا في مقعد صدق، وجرح أربعة من زملائه، وإنّني بالنيابة عن الجالية الأردنية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وعن عموم عشائر بني ياسين، وبالأصالة عن نفسي؛ أزفّ نبأ هذا الاستشهاد إلى أحرار الأمّة الّذادة عن بيضة الأردنّ والأمّة، لينضمّ إلى كوكبة الشّهداء في الأردنّ وإخوته شهداء دولة الإمارات العربيّة المتّحدة، فهذان بلدان عظيمان يقومان على حماية الفكر الكريم ومحاربة الفكر المتطرّف، فحماهما الله من كلّ يد عابثة وأدام عليهما وعلى شعبيهما وقيادتيهما الأمن والسّلام. يقول تعالى في الآية (191) من سورة البقرة:

“والفتنة أشد من القتل”    

ويقول عزّ وجلّ في الآية (217) في نفس السورة: “والفتنة أكبر من القتل”   
وكان أمر الله بالجهاد في سبيله ومنع الفتنة وآثارها عن المسلمين فرض عين؛ إذ قال تعالى في الآية (193) في سورة البقرة بصيغة الأمر:
وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين لله فإن انتهوا فلا عدوان إلا على الظالمين
ويعلن النّادي الأردنيّ في رأس الخيمة أنّه سيفتح بيتًا لقبول التّعازي بالشّهيد الجليل يوم الخميس 3/2/2016، بعد صلاة المغرب، في مقرّ النّادي الكائن في خزام. 

أحسن الله عزاءنا جميعًا

ولا كرب عليك يا راشد بعد اليوم

ولا نقول إلا ما يرضي ربنا، إنا لله وإنا إليه راجعون

رئيس مجلس إدارة النادي الأردني
الدكتور وسام صالح بني ياسين

شاهد أيضاً

ملتقى نشامى الجالية الأردنية في قطر يقيم بطولة تنس طاولة

أقام ملتقى النشامى للجالية الأردنية بدولة قطر بطولة تنس الطاولة الأولى لأبناء الجالية تحت رعاية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *