حزننا الجميل

اصابنا الحزن لفراق شهيد الواجب الرائد البطل راشد الزيود بيد انه حزن جميل .
جميل ان نرى الملك الانسان و كوكبة من الهاشميين  الاطهار يشاركون في مراسم الجنازة ويحتضن قائد البلاد والد الشهيد مواسيا .
جميل ان نرى القائد الأعلى واقفا في وسط عائلة الشهيد ليعظم قيمة المواطن ونحن نراقب على شاشات التلفاز آلاف البراميل يلقيها قادة اخرون على روؤس شعوبهم فيقضون بالعشرات لتضيق الارض عن قبر يؤي ما تبقى من عظامهم
جميل ان نرى شعبا موحدا يقف صفا واحدا في زمن عصفت الطائفية والإقليمية ببلدانها

جميل ان نسمع صافرات الانذار في الاْردن لتحذرنا من انجماد الطريق في الوقت الذي تزعق بصوتها في بلدان اخرى عندما تشتم رائحة الموت والدمار

جميل ان ترى سياسيين في بلدي يختلفون مع وزير او مسؤول في الحكومة لكنهم متصالحون مع وطنهم يفتدونه بالمهج والارواح

جميل انت يا وطني رغم ساعات الحزن التي ذرفت دموعها على وجنتي معاذ الكساسبة و راشد الزيود

نحن مدينون لك أيها الحزن فقد أظهرت لنا كم نمتلك من انفة وعزة نفس وطهارة قلب
كم انت كبير أيها الشعب الاردني البطل.

بقلم النائب خير ابو صعيليك

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *