"غربة جو" في حوار شامل مع المهندس غسان ذياب رئيس مجلس الجالية الأردنية في الكويت

ضمن سلسلة اللقاءات والمقابلات الخاصة مع رؤساء الجاليات والملتقيات والأندية والروابط الأردنية في الخارج، كان اللقاء ل”غربة جو” مع سعادة المهندس غسان ذياب رئيس مجلس الجالية الأردنية في دولة الكويت. 

في بداية الحديث يقول المهندس غسان ذياب: إن فكرة إنشاء الجالية بدولة الكويت الشقيقة ترجع لسنوات عديدة من الجهد الخير لأبناء الجالية الذين تطوعوا لتأسيس الجالية لتضم كافة الأردنيين المقيمين على ارض الكويت.

ولهذا الغرض تم تشكيل لجنة من 30 عضواً تمثل كافة أبناء الجالية ومن مختلف التخصصات والخبرات وذلك لوضع وصياغة النظام الأساسي والداخلي للجالية حيث استمر عمل هذه اللجنة قرابة عامين تحت إشراف سعادة السفير الأردني وبمشاركة من طاقم السفارة ، وتم الانتهاء من النظام الأساسي والموافقة عليه من كافة الجهات المعنية وإشهار الجالية في شهر مارس 2014م ، وتم انتخاب مجلس الجالية في شهر ابريل من نفس العام.

ويضيف المهندس ذياب ، ان الجالية الأردنية في الكويت تعمل ضمن أطر لا تتعارض مع القوانين المرعية في المملكة الأردنية الهاشمية ودولة الكويت الشقيقة ، وتؤكد احترامها لشعب الكويت وقيادته وحكومته واهم أهدافها هي :

– تعزيز الانتماء الوطني والولاء للقيادة الهاشمية.

– تأصيل وتقوية الروابط التكافلية فيما بين أفراد الجالية.

– توطيد العلاقات الأردنية الكويتية في النواحي كافة .

– متابعة ورعاية مصالح أبناء الجالية داخل الأردن والكويت .

– المساعدة في حل المشاكل التي تعترض المواطنين الأردنيين بالتنسيق والتعاون مع السفارة الأردنية.

– القيام بنشاطات ثقافية اجتماعية فنية ورياضية للتعريف بالوطن والترويج والتسويق للأردن وحضارته.

 – إقامة الاحتفالات والمهرجانات في المناسبات الوطنية الأردنية.

– مشاركة دولة الكويت أعيادها ومناسباتها الوطنية والاجتماعية .

– دعم الاقتصاد الأردني .

– خدمة أعضاء الجالية في توفير الاستثمارات وإنشاء الجمعيات الإسكانية في الأردن.

– تعزيز علاقات الإخوة والصداقة مع الجاليات الأخرى.

ويتحدث المهندس ذياب حول أنشطة الجالية عبر لجانها المتنوعة ويبين أن الجالية تقوم بأنشطة متعددة ومتنوعة وذلك من خلال لجانها المتعددة وهي اللجنة الاجتماعية والرياضية والإعلامية والقانونية والتوظيف والثقافية والاقتصادية والمعلوماتية ولجنة المعلمين ولجنة الانتساب والتسويق.

حيث تم إنشاء صندوق اجتماعي يقوم عليه عدد من الخيرين من أبناء الجالية ويتم من خلاله مساعدة المعسرين من الأردنيين المقيمين في الكويت وخصوصاً في دفع أقساط المدارس لأبنائهم والحالات الملحة الأخرى وذلك بعد دراسة الحالة من اللجنة الاجتماعية المكونة من عدة متطوعين لهذا العمل من أبناء الجالية ، فقد تم هذا العام 2015/2016 مساعدة ما يقرب من 270 طالب في أقساطهم الدراسية .
كما تقوم اللجنة الاجتماعية بمشاركة أبناء الجالية أفراحهم وأحزانهم ، كما تم تنظيم عدة حملات للتبرع بالدم لبنك الدم المركزي الكويتي وزيارات للمرضى في المستشفيات وخصوصاً مستشفى السرطان للأطفال.

أما لجنة التوظيف فقد قامت لتاريخه بتنظيم 3 معارض توظيف بحضور ما يقارب 30 شركة كويتية في كل معرض وآلاف من أبناء الجالية الباحثين عن عمل ، وتم توظيف أكثر من 200 موظف من خلال هذه المعارض ، وكذلك تم استقدام أكثر من 50 موظف من الأردن ، كما قامت بإنشاء موقع للتوظيف بإمكان أي أردني من مختلف أنحاء العالم التسجيل به وكذلك الشركات المهتمة.

أما اللجنة الرياضية فتقوم بتنظيم نشاطات رياضية يشارك فيها أعداد كبيرة من أبناء الجالية وعائلاتهم كما تشارك في الدورات الرياضية على مستوى دولة الكويت. وعادة ما تكون هذه الأنشطة برعاية كريمة من الخيرين من أبناء الجالية أو شركات كويتية.

وتقدم اللجنة القانونية الاستشارات القانونية المجانية لأبناء الجالية وتساهم في حل بعض الخلافات والمشاكل التي يتعرضون لها.

وتقوم اللجنة الثقافية بتنظيم المهرجانات والمسابقات والحفلات لأبناء الجالية ، فقد تم تنظيم عدة مهرجانات لأبناء الجالية ومخيمات برية منذ تأسيس مجلس الجالية، وكذلك مشاركة الكويت أعيادها الوطنية والاجتماعية.

أما لجنة المعلوماتية فقامت بإنشاء موقع للجالية على شبكة الانترنت وعدة مواقع للتواصل الاجتماعي بين أفراد الجالية.

كما تم عمل خصومات لمنتسبي الجالية لدى جهات مختصة داخل الكويت والأردن من جامعات ومعاهد وعيادات طبية، وشركات تعمل في مختلف المجالات والتخصصات.

وتقوم اللجنة الإعلامية بتغطية جميع نشاطات الجالية في مختلف وسائل الإعلام المرئية والمسموعة داخل الكويت والأردن.

وتضامناً مع الوطن الأم وأبنائه فقد قام مجلس الجالية بتخليد ذكرى استشهاد البطل معاذ الكساسبة وذلك بتقديم 5 منح دراسية لطلاب هندسة معسرين في جامعة مؤتة من قضاء عي طيلة فترة دراستهم بالجامعة ، وتم تسليم المنح لهم في احتفال أقيم بالجامعة، كما تم تقديم واجب العزاء لذوي الشهيد في منزل والد الشهيد.

كما شارك مجلس الجالية بمؤتمر المغتربين بفعالية وكان هناك متحدثون من المجلس في ورش العمل التي عقدت على هامش المؤتمر.

وحول الخطط المستقبلية لمجلس الجالية أشار المهندس ذياب الى ان الخطط تتضمن إقامة أسبوع ثقافي أردني بالكويت بالتعاون مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الكويتي للتسويق للأردن ثقافة وحضارة وفلكلور.

كما نسعى جاهدين لإقامة مشاريع إسكانية يستفيد منها أبناء الجالية الراغبين وبسعر التكلفة، اضافة الى المشاركة في المخيمات الصيفية التي سينظمها المجلس الأعلى للشباب بهدف التواصل مع الشباب الأردني حول العالم.

وفيما يتعلق باهمية تعزيز علاقات الأخوة مع الأشقاء الكويتيين ، أكد المهندس ذياب أن الجالية تشارك كل عام أشقائها الكويتيين فرحتهم واحتفالاتهم بأعيادهم الوطنية من خلال كرنفال هلا فبراير والعيدين الوطني وعيد التحرير من خلال المشاركة في المسيرات وتقديم العروض الفلكلورية والدبكة والمأكولات الشعبية، هذا بالإضافة كما أسلفنا ، لقيام اللجنة الاجتماعية بحملات تطوعية للتبرع بالدم يشارك بها العديد من أبناء الجالية ، كما يتم زيارة المرضى الأطفال بالمستشفيات وتقديم الهدايا الرمزية لهم. وتتم زيارة الدواوين الكويتية في رمضان للتواصل وتعزيز أواصر الأخوة والصداقة معهم.

ويختم المهندس غسان ذياب هذا الحوار بقوله:  أود أن أتوجه بالشكر الجزيل لسعادة سفير المملكة الأردنية الهاشمية لدى دولة الكويت ، الأخ محمد الكايد على جهوده ودعمه المتواصل التي كان لها الدور الأهم في تأسيس وإشهار الجالية وعلى فتح أبواب السفارة لنا كمجلس جالية ولكل الأردنيين  بدون استثناء، حيث يتواجد رئيس الجالية وأعضاء مجلس الجالية كل يوم سبت بديوانية سعادة السفير بحضور سعادته وأركان السفارة لاستقبال أبناء الجالية وكذلك بحث مشاكلهم إن وجدت، كما أتوجه بالشكر لكافة أعضاء سفارتنا بالكويت على تعاونهم وحسن خدمتهم ومعاملتهم لأبناء الجالية .

ولا يفوتني أن أتقدم بالشكر والامتنان للخيرين من أبناء الجالية الداعمين لصندوق الجالية ونشاطاتها.

وباسمي ونيابة عن أخواني أعضاء مجلس الجالية وجميع أبناء الجالية الأردنية بالكويت نجدد الولاء لجلالة قائدنا ومليكنا المفدى عبدالله الثاني بن الحسين ، ونسأل الله تعالى أن يديم نعمة الأمن والأمان على وطننا الأردن وشعبه العظيم في ظل الراية الهاشمية ، وأن يحفظ الكويت وشعبها وأميرها من كل مكروه.

 


 

 

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *