جلالة القائد الأعلى يتابع تمرينا عسكرياً تعبوياً

تابع جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية، بحضور مستشاره للشؤون العسكرية رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن، وسمو الأمير فيصل بن الحسين، التمرين التعبوي الذي نفذته قوة رد الفعل السريع (صقر الصحراء)، التي جاء تشكيلها بأوامر ملكية سامية، وتزويدها بأحدث الطائرات العامودية والآليات والمعدات والأجهزة، لتكون قوة مرنة، مكتفية ذاتيا، ذات قابلية حركة عالية وقادرة على تنفيذ المهام التي تكلف بها ليلاً أو نهاراً، وفي مختلف الظروف الجوية.

واشتمل التمرين على تنفيذ عمليات التنقل الاستراتيجي، وتنفيذ الرمايات المختلفة التي تضمنت رماية الطائرات المقاتلة والعامودية، ورماية مدافع الهاون والأسلحة المقاومة للدروع، وكافة الأسلحة المستخدمة في الوحدة.

وقد أظهر المشاركون مهارة عالية في تنفيذ الواجبات الموكولة إليهم، ودقة في إصابة الأهداف المخصصة.

وأبدى جلالة القائد الأعلى ارتياحه للمستوى المتميز الذي وصلت إليه الوحدة في مختلف المجالات؛ التنظيمية والتدريبية والعملياتية واللوجستية، وإعجابه بالمهارات والمعنويات العالية التي يتمتع بها منتسبوها.بترا

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *