الفرق بين المرض النفسي وبين العرض النفسي

د. عماد النجار – دبي 
يخلط الكثير من الاشخاص بين المرض النفسي والعرض النفسي وعندما يشاهدون شخصا مريضا نفسيا لديه اعرض واضحة لمرضه فيقومون بمقارنة بما لدى هذا المريض ما يشعرون به وربما هناك بعض الحالات تكون لديهم مشابه للحالات التي اصيب بها المريض النفسي او انهم يقومون بالقراءة في بعض الكتب النفسية والتي تهتم بتصنيف الامراض النفسية (والذي من المفترض عدم قراءتها لغير المتخصصين )وعندما يقرأ فيه عن مرض معين يشعر بانه مصاب بهذا المرض لقرب الاعراض منه ويسبب له ذلك احباط واحيانا يركز على الاعراض حتى يصبح مريضا بهذا المرض
رغم انه كان صحيحا معافا كما انني ارى البعض يقوم بطرح مواضيع عن تصنيف الامراض النفسية في كثير من المنتديات وكأن الموضوع موضوع ثقافي ولا يعلم انه قد يؤدي الى تدهور حياة بعض الاخرين بدون قصد ولخطورة الامر احببت ان اوضح الفرق بين المرض النفسي والعرض النفسي لوقاية الكثير من الاشخاص من الوقوع في شراك المرض النفسي .
المرض النفسي :
بمعنى بسيط وبعيد عن المصطلحات العلمية هي حالة يصاب بها الشخص وتستمر معه فترات طويلة اذا لم يقم بعلاجها كما انها تنغص عليها حياته ولا يستطيع معها العيش بسعادة مثل حالة الاكتئاب فهي حالة حزن متفاوتة ومستمر ة تنغص علي الشخص حياته وطبعا يختلف هذا الشعور باختلاف المرض ودرجته فمثلا مرض الهوس هو بمعنى بسيط هو نوبات من الضحك او الفرح اوالبكاء بدون سبب ومتناقض مع الموقف فالشخص الذي يضحك في عزاء او حادث اليم قد يكون مصاب بهذا المرض

العرض النفسي:
هي حالة عابرة يمر بها الشخص ولا تستمر معه وتكون وقتية ويعود السبب فيه اما لاختلال بسيط في احد مكونات الجهاز العصبي ويستقر بعد ذلك مثال: ممرنا في بعض الاحيان بلحظات من الفرح لا ندري ما هو السبب لكنها فترة بسيطة وذهبت وكذلك ممرنا بحالات من الحزن او الرغبة في البكاء بدون ما نعرف السبب فهذا لا يدل على اننا مصابين بمرض الهوس او الاكتئاب فالمسألة هنا مسألة وقتية وبعدها نمارس حياتنا بكل سعادة واتزان ونتفاعل مع المواقف بكل توافق واستقرار ولا يمكن لاي شخص ان يشخص نفسه تبعا لما يقرأه او يشاهده وانما يحتاج الى متخصص لذلك حتى الاخصائي النفسي والطبيب النفسي الصادق والمخلص في عمله لا يستطيع تشخيص كثير من الحالات المرضية في اول جلسة يجلسها مع المريض ولكن قد تستمر عدة جلسات للتشخيص فقط قبل العلاج ويستخدم فيها عدة طرق مثل المقاييس النفسية والفحوصات وغيرها مما يساعده في التشخيص الدقيق .

لذلك اتمنى من الجميع الشعور بالرضا عن حياتهم ولا يقارنون انفسهم بغيرهم من اخواننا المرضى او يطبقوا شيئا مما ذكرنا على انفسهم ليعشوا الصحة النفسية السليمة ان شاء الله
اتمنى ان يكون الموضوع واضحاً للجميع

شاهد أيضاً

الاستثمار، الرهان الخاسر!

جميعنا اصبح يعي و يدرك أن تحقيق نسب نمو وخلق فرص عمل وتحريك الدورة الاقتصادية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *