الملك يؤكد أهمية عمل اللجنة الوطنية لتنمية الموارد البشرية

أكد جلالة الملك عبدالله الثاني أهمية عمل اللجنة الوطنية لتنمية الموارد البشرية لتطوير استراتيجية شاملة ومتكاملة، تعمل على تأهيل الموارد البشرية القادرة على العمل والمنافسة.

وأبدى جلالته، خلال لقائه في قصر الحسينية، رئيس وأعضاء اللجنة الوطنية لتنمية الموارد البشرية، بحضور جلالة الملكة رانيا العبدالله، دعمه للجنة وصولا إلى مخرجات تسهم في التعامل مع التحديات التي تواجه قطاع التعليم والموارد البشرية الوطنية والنهوض به إلى مستويات أفضل.

واطلع جلالة الملك على عرض قدمه رئيس اللجنة الوطنية لتنمية الموارد البشرية، الدكتور وجيه عويس، حول التوجهات الرئيسة للاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية للفترة بين 2016/2015، تضمّن المقترحات التي وضعتها اللجنة للتعامل مع التحديات التي تواجه قطاع التعليم والموارد البشرية الوطنية والنهوض به إلى مستويات أفضل.

وقدم الدكتور عويس، خلال اللقاء، مقترحات توصلت لها اللجنة تهدف إلى النهوض بالقطاع التعليمي بمختلف مراحله، عبر برامج تدريبية وإشرافية وتأهيلية، إلى جانب إصلاحات مقترحة في قطاع التدريب المهني، وتقييم المشكلات التي تواجه تأهيل العاملين في القطاعين العام والخاص، وتأثيرات العمالة الوافدة، وتقديم حلول في هذا الإطار.

وأكد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، من جهته، في مداخلة له خلال اللقاء، أن نجاح عمل اللجنة من أولويات الحكومة، التي ستقوم بدعمها، وصولا إلى تعزيز مسيرة التقدم والتطور والتحديث.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، قال الدكتور عويس إن أهمية اللجنة الوطنية لتنمية الموارد البشرية تكمن في أنها تسهم في تنمية الموارد البشرية في المملكة من خلال وضع كثير من الحلول للمشاكل التي تواجه إعداد الموارد البشرية، والتي سيتم مناقشتها في مؤتمر وطني لهذه الغاية.

وأضاف ان اللجنة ناقشت اليوم موضوع التعليم لمرحلة ما قبل المدرسة “لأنه الأساس والأمر المهم لتنمية الموارد البشرية، كونه في هذا المرحلة نبني شخصية الإنسان ونساعده على تلقي سلوكات إيجابية، ونبني شخصية الطفل حتى يكون إيجابيا في مرحلة المدرسة والجامعة وما بعد الجامعة”.

وأكد أن المراحل الأخرى من عمل اللجنة تتمثل في النظر في مشاكل التعليم بشكل عام، ووضع حلول تتعلق بتدريب المعلمين وتطوير المنهاج المدرسي، وتطوير والتعليم المهني والتقني، الذي يدعو إليه جلالة الملك وجلالة الملكة باستمرار، لتطوير التدريب المهني وإكساب الأردنيين والأردنيات المهارات التي تمكنهم من المنافسة في سوق العمل المحلية والخارجية.

وكان جلالة الملك وجه في شهر آذار الماضي رسالة إلى رئيس الوزراء الدكتور عبد الله النسور، لتشكيل لجنة وطنية لتنمية الموارد البشرية تسهم في تطوير منظومة متكاملة واستراتيجية شاملة وواضحة المعالم لتنمية الموارد البشرية، وتؤطر عمل القطاعات المعنية بالتعليم.

ووفق الرسالة الملكية، يناط باللجنة الإعداد والتحضير لعقد مؤتمر وطني جامع، يتم خلاله إقرار استراتيجية تنمية الموارد البشرية ابتداءً من مرحلة الطفولة المبكرة، وصولاً إلى سوق العمل، وفق برامج وخطط قابلة للتطبيق، ومؤشرات قياس واضحة، وتحديد أولويات الإصلاح، وخيارات التمويل المتاحة وخطوات تطوير آليات سوق العمل، تمهيداً لإقرارها من قبل مجلس الوزراء، لتصبح نهجاً ثابتاً وراسخاً للحكومات المتعاقبة.

وتنسجم مهام اللجنة مع مخرجات الرؤية الاقتصادية للسنوات العشر المقبلة (2015- 2025)، والخطة التنفيذية للاستراتيجية الوطنية للتشغيل، والبناء على الجهود والدراسات السابقة، وصولاً إلى تنمية بشرية لبناء قدرات أجيال الحاضر والمستقبل، وتسليحهم بأفضل أدوات العلم والمعرفة، وبما يحفز ويشجع على التميز والإبداع، ليكون الشباب مؤهلا وقادرا على المنافسة بكفاءة عالية، ليس على مستوى الوطن فحسب، بل على المستوى الإقليمي والدولي.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومدير مكتب جلالة الملك.

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *