الملك يؤكد متانة علاقات الصداقة والتعاون الاستراتيجية مع الولايات المتحدة

غربة jo – أكد جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال استقباله  الثلاثاء رئيس مجلس النواب الأمريكي بول رايان، متانة علاقات الصداقة والتعاون الاستراتيجية، التي تجمع المملكة بالولايات المتحدة.

وأعرب جلالته، خلال لقائه المسؤول الأمريكي الذي رافقه عددا من النواب من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، عن تقديره للدور الحيوي والداعم، الذي يقوم به الكونغرس الأمريكي، بشقيه النواب والشيوخ، في تعزيز العلاقات الثنائية، والدعم الأمريكي المقدم للأردن في مختلف المجالات.

واستعرض جلالته، خلال اللقاء الذي تناول التحديات التي تواجه الأردن نتيجة الأزمات الإقليمية، حجم الأعباء التي تتحملها المملكة جراء استقبال أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين، لافتا، في هذا الصدد، إلى سبل البناء على توصيات مؤتمر لندن للمانحين، والتزام العديد من الأطراف خلاله بدعم الدول المتأثرة جراء أزمة اللجوء السوري، وفي مقدمتها المملكة.

وتم تناول مستجدات الأوضاع الراهنة في الشرق الأوسط، خصوصا ما يتصل بالأزمة السورية، والجهود الإقليمية والدولية لمحاربة الإرهاب والتطرف.

وشدد جلالته، في هذا السياق، على ضرورة تكثيف جهود جميع الأطراف المعنية لإنهاء حالة الجمود في العملية السلمية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وصولا إلى إحراز تقدم على أساس حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية، محذرا جلالته من أن غياب السلام يؤجج التوتر ويغذي التطرف في المنطقة.

بدوره، عبر رئيس مجلس النواب الأمريكي والوفد المرافق عن تقديرهم لجهود جلالة الملك في دعم مساعي تحقيق السلام وتعزيز والأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وأشادوا بحكمة جلالته في التعامل مع مختلف القضايا، ودور الأردن في الجهود المبذولة لمواجهة خطر الإرهاب وعصاباته، مجددين، في هذا الإطار، استمرار بلادهم في تقديم الدعم للمملكة للتعامل مع التحديات التي تواجهها، وبما يحفظ أمنها ويعزز قدراتها في مختلف الميادين.

وحضر اللقاء سمو الأمير فيصل بن الحسين، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومدير مكتب جلالة الملك، والسفيرة الأمريكية في عمان.

–(بترا)

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *