إطلاق مشاريع سياحية في البترا ضمن مشروع التنوع الحيوي

غربة jo – أطلقت إدارة مشروع التنوع الحيوي في القطاع السياحي في الأردن ضمن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والممول من مرفق البيئة العالمي وبالتعاون مع سلطة إقليم البترا التنموي السياحي اليوم الأحد في لواء البترا حزمة من المشاريع والأنشطة السياحية بهدف حماية التنوع الحيوي في البترا وعدد من المحميات في بعض مناطق المملكة.

وتأتي الأنشطة والفعاليات والمشاريع ضمن مرحلة جديدة من مراحل المشروع الذي انطلق عام 2014 ويستمر لمدة أربع سنوات وبميزانية تقدر بثلاثة ملايين ونصف المليون دولار أمريكي بهدف دمج وتعزيز أهداف صون التنوع الحيوي في برامج تطوير السياحة في الأردن لتصبح جزءا حيويا من عملية تطوير السياحة وفرصة تنموية على المستويين الوطني والمحلي إلى جانب دعم القطاع السياحي في مناطق البترا ودبين ووادي رم.

وأوضح مدير مشروع دمج التنوع الحيوي المهندس ماجد الحسنات لـ (بترا) اليوم، أن المشروع يشمل عددا من المواقع الطبيعية والأثرية إلى جانب البترا وهي؛ محمية وادي رم ومحمية غابات دبين، وأن المشروع يتم تنفيذه ضمن ثلاثة مستويات تشمل المستوى الوطني والمستوى الإقليمي والمستوى المحلي.

ويتوقع من المشروع بحسب المهندس الحسنات؛ أن يبني قدرات الكوادر العاملة في المؤسسات الشريكة للحفاظ على قيم التنوع الحيوي بتلك المواقع وتوجيه تلك القدرات نحو الاستجابة مع تحديات تطوير السياحة باتجاه التنوع الحيوي في مناطق تواجده، إلى جانب إدارة المواقع المستهدفة بفعالية كبيرة ضمن محاور تعزيز مصادر الدخل والتخطيط السياحي وإدارة الزوار ودمج المجتمعات المحلية في عملية إدارة المحميات الداخلة ضمن نطاق المشروع.

من جانبها أكدت المديرة القطرية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي زينا علي لـ (بترا)؛ أهمية المشروع الذي تقوم على تنفيذه خمس مؤسسات وطنية وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبدعم من مرفق البيئة العالمي، والذي يسهم في حماية منطقة البترا وثرواتها التراثية والإنسانية والطبيعية من خلال إعلانها محمية وطنية ضمن الشبكة الوطنية للمحميات الطبيعية.

من جانبه قال رئيس سلطة إقليم البترا الدكتور محمد النوافلة، إن مساعي السلطة في التخطيط والإعداد والتنفيذ لهذه المشاريع والانشطة تأتي في سياق خدمة الموقع الأثري والحفاظ عليه وتعزيز تجربة السائح مما يعود بالنفع على المجتمع المحلي والسائح على حد سواء مضيفا أنه ومنذ استلام مجلس المفوضين الحالي مهامه بذل جهودا مضنية في إعداد التشريعات والقوانين الملائمة لتحفيز الاستثمار والمستثمرين وتوفير التمويل لمختلف المشاريع.

–(بترا)

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *