“السياحة “تطلق برنامج “تطوير الوجهات السياحية المميزة”

اطلقت وزارة السياحة والاثار بالتعاون مع مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الاردن في مركز “طراز ” الاثنين برنامج “تطوير الوجهات السياحية المميزة” والهادف الى تحقيق تنمية مستدامة من خلال تطوير وجهات سياحية فريدة في مدن المملكة.

كما يهدف البرنامج الممول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية, الى تحقيق فوائد للمجتمعات المحلية من خلال تحقيق التنمية المستدامة وايجاد فرص عمل لسكانها اضافة الى دعم مدن اردنية لتصبح وجهات سياحية مميزة تقدم خدمات ومنتجات وتجارب سياحية جاذبة للزوار .
ويركز البرنامج على عناصر الجذب والخصائص الفريدة التي تمتلكها هذه الوجهات السياحية المميزة لاستقطاب زوارها وتحسين معيشة المجتمعات المحلية عن طريق زيادة أعداد الزوار ومعدّل الإنفاق.
وتم تصميم البرنامج للبناء على الاستثمار الذي تم تنفيذه في المدن الخمس المشاركة ضمن فعاليات مشروع السياحة الثالث، والمدعوم من البنك الدولي، وهي الكرك والسلط وجرش وعجلون ومأدبا.
واكدت وزير السياحة والآثار لينا عناب ان الوزارة تسعى من خلال برنامج تطوير الوجهات السياحية المميزة إلى تحفيز المدن الأردنيّة بالاستثمار برأس المال السياحي الموجود لديها، واستغلال المرافق السياحيّة المميزة لدعم وتطوير القطاع السياحي الأردني، الأمر الذي ينعكس ايجاباً على المجتمعات المحليّة وأفرادها، ويرفد مسيرة التنمية الاقتصادية الشاملة “.
واضافت انه سيتم العمل مع لجنة محلية “لتطوير السياحة” تضم ممثلين من الحكومة المحلية ومؤسسات القطاع الخاص السياحي والجمعيات والقطاع الشبابي، بالإضافة إلى شخصيات ثقافية وفنية أو ريادية محلية مؤثرة. وسيتم تقييم وتحديد الجهة الفائزة من قبل لجنة تحكيم وطنيّة، وستحدد واحدة من الجهات كوجهة سياحيّة مميزة للعام الحالي.
وقالت ان هذا البرنامج الذي يقوم على فكرة التنافس الشريف ما بين (5) مدن سياحية أردنية (السلط، الكرك، مأدبا، جرش، عجلون) حيث كانت هذه المدن وعلى الدوام ضمن اهتمامات وزارة السياحة ومشاريعها المنفذة وأن هذا البرنامج ينسجم مع الاستراتيجية الوطنية للسياحة الأردنية.
ولفتت الى إن هذا البرنامج ليس هدفه أن يكون هنالك فائز وخاسر أو رابح انما يهدف هذا البرنامج بأن يكون الجميع رابحا مبينة ان الربح في هذا البرنامج للأردن كاملا لأن المشاركة تعني التنافس لتكن جميع المدن مؤهلة ومطورة وحتى تدخل قائمة التصنيف المميز للوجهات السياحية.
وكشفت ان هذا البرنامج التنموي والذي يتم إطلاقه اليوم هو برنامج لتحفيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتفاعل الموروث الثقافي والتراثي ويعمم هذا البرنامج على كافة انحاء المملكة وتقديم الخدمات المميزة والمنتجات الفريدة بكافة اشكالها والاستفادة من الجانب السياحي وقصص المكان لخلق حالات من جذب السياح لزيارة هذه المدن مبينة إن هذا البرنامج سيكون احدى قصص النجاح للسياحة الأردنية والمحافظة على تراثنا وموروثنا الثقافي والتاريخي.
وقال مدير مكتب الطاقة والتنمية الاقتصادية في الوكالة الأمريكيّة للتنمية الدوليّة” رسل باور”من خلال دعم الوكالة لهذه المبادرة التنمويّة الهادفة، مشيرا الى ان الوكالة تعمل على تمكين المجتمعات السياحيّة وزيادة الإقبال على المرافق السياحيّة الأردنية، بالتالي إنفاق المزيد من المال من قبل السياح، الأمر الذي سيساهم في خلق فرص عمل جديدة ودعم وتطوير المجتمعات المحليّة”.
واكدت رئيسة جمعية مركز الثوب العربي “طراز” وداد قعوار ان عدم الوعي بأهمية التراث يؤدي الى اندثاره وإننا في الأردن مدركون تماماً لذلك مبينة ان المعرض يشتمل المعرض على اكبر مجموعة في العالم من اللباس التقليدي الفلسطيني والاردني والعربي.
وقالت قعوار ان “طراز” هي مؤسسة غير ربحية تهدف لحماية التراث العربي والحفاظ عليه من خلال تعزيز التراث الفلسطيني والاردني والتقاليد العربية الحية وتهدف الى مشاركة اجيال اليوم والمستقبل بالجمال والمعرفة والتراث لهذه المجموعة ولتحقيق امنية كبيرة في حماية التراث العربي من الاندثار.
حضر حفل الاطلاق كل من امين عام وزارة السياحة والاثار عيسى قموه ومدير عام دائرة الاثار العامة الدكتور منذر الجمحاوي ومدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات وعدد كبير من ممثلي القطاع السياحي الرسمي والخاص.بترا

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *