الملك يعزي أردوغان والحكومة تدين التفجيرات الإرهابية في اسطنبول

بعث جلالة الملك عبدالله الثاني برقية تعزية ومواساة إلى رئيس الجمهورية التركية، رجب طيب أردوغان، بضحايا حادثي التفجيرين الإرهابيين، اللذين استهدفا، أمس الثلاثاء، مطار أتاتورك في مدينة اسطنبول، وأوديا بحياة عدد من الضحايا الأبرياء، وإصابة آخرين.

وأعرب جلالته، في البرقية، عن إدانته الشديدة لمثل هذه الأعمال الإجرامية البشعة، سائلا الله العلي القدير أن يلهم الرئيس التركي وذوي الضحايا جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يجنب تركيا وشعبها الشقيق كل مكروه.

كما اعربت الحكومة عن ادانتها واستنكارها الشديدين للانفجارين اللذين وقعا في مطار أتاتورك بمدينة اسطنبول.

وقال وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني، ان العصابات المجرمة تسعى من خلال ما تنفذه من عمليات ارهابية زعزعة استقرار دول المنطقة بهدف احداث مزيد من الفوضى والدمار والقتل لشعوبها.

وجدد المومني التأكيد على موقف الاردن الداعي الى تضافر الجهود الدولية لمكافحة الارهاب وضمن نهج شمولي للتعامل مع خطر الارهاب باعتباره تهديدا رئيسا للأمن العالمي.

واكد وقوف الاردن الى جانب تركيا في مواجهة الارهاب والتطرف، معربا عن تعازي المملكة للحكومة التركية ولأسر الضحايا وتمنياتها للمصابين بالشفاء العاجل.

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *