(الضبابية) تغلف انتخابات رئاسة النواب

اسبوعان فقط يفصلانا عن موعد افتتاح الدورة العادية لمجلس الامة التي تبدأ اعمالها في السابع من الشهر المقبل بخطاب العرش السامي .

وتشهد الساحة النيابية اتصالات نيابية مكثفة من اجل تشكيل الكتل النيابية خاصة وانه لغاية الان لم يتم الاعلان الا عن تشكيل ثلاث كتل نيابية وهي وطن «22 نائبا» والتي يرأسها النائب ابراهيم البدور والتجديد «17 نائبا» والتي يرأسها النائب خير ابوصعيليك والاصلاح «15 نائبا» والتي يرأسها النائب عبدالله العكايله، فيما لا زال هناك ثلاث كتل قيد التأسيس وهي التيارالديمقراطي التي يعمل على تشكيلها النائب خميس عطية واخرى يعمل على تاسيسها النائب مجحم الصقور كما يعمل النائبان مازن القاضي واحمد الصفدي على تشكيل كتلة يتوقع ان تعلن خلال ايام .

واعلن سبعة نواب عن ترشحهم لموقع رئيس مجلس النواب وهم: عاطف الطراونة ، عبدالكريم الدغمي، عبدالله العكايلة ، مازن القاضي ، وخميس عطية ، احمد الصفدي وعبدالمنعم العودات .

ويؤكد نواب ان مشهد رئاسة النواب ما زال «ضبابي» بانتظار اكتمال مشهد تشكيل الكتل النيابة وتقلص عدد المرشحين للرئاسة الذي قد ينخفض خلال الايام القليلة المقبلة الى اربعة او خمسة مرشحين.

ويسعى المرشحون للرئاسة الى التواصل مع النواب وعقد لقاءات ثنائية معهم خاصة في ظل عدم اكتمال المشهد المتعلق بتشكيل الكتل النيابية.

كما ان العدد الكبير من النواب الجدد والذي يبلغ عددهم حوالي 75 نائبا زاد من عدم الوضوح في المشهد الانتخابي لموقع الرئيس اذ يحرص غالبية النواب الجدد على « الانتظار» سواء في مشهد الانضمام الى الكتل او الاعلان عن دعم مرشح بعينه لرئاسة المجلس .

ويؤكد نواب ان المشهد الانتخابي لموقع رئاسة المجلس سيكون اكثر وضوحا مع اكتمال تشكيل الكتل والبدء بحوارات بين الكتل حول الانتخابات او عقد تفاهمات على مواقع المكتب الدائم خاصة موقعي النائب الاول والنائب الثاني لرئيس المجلس .

وتؤكد الاجواء الى ان انتخابات رئاسة مجلس النواب لن تحسم من الدورة الاولى بسبب كثرة عدد المرشحين لموقع الرئيس وانما سيكون هناك دورة ثانية بين اعلى مرشحين لحسم موقع الرئيس والذي يشترط النظام الداخلي حصول الفائز على النصف زائد واحد من اعضاء مجلس النواب .

ويعقد كل من مجلسي الاعيان والنواب اول جلسة لهما مباشرة بعد افتتاح جلالة الملك عبدالله الثاني الدورة العادية لمجلس الامة بخطاب العرش السامي حيث يؤدي اعضاء مجلس الاعيان اليمين الدستورية .

ثم يعقد مجلس النواب المنتخب الجلسة الاولى عقب جلسة مجلس الاعيان مباشرة والتي يرأسها اقدم نائب في عضوية المجلس ثم يؤدي النواب المنتخبون اليمين الدستورية وبعدها يشرع المجلس بانتخاب رئيسا له لمدة عامين وفق التعديل الدستوري الاخير وبذلك يكون الرئيس المنتخب هو اول رئيس لمجلس النواب ينتخب لمدة عامين .

وبعد انتخاب رئيس المجلس ينتخب النواب النائب الاول لرئيس مجلس النواب والنائب الثاني والمساعدين وهم اعضاء المكتب الدائم للمجلس .

وبعد انتهاء انتخاب اعضاء المكتب الدائم يفتح الباب لاعضاء مجلس النواب التسجيل للجان المجلس الدائمة ليصار الى تحديد جلسة لانتخاب اعضاء اللجان الدائمة

ويشترط الدستور على الحكومة ان تتقدم ببيانها الوزاري لمجلس النواب المنتخب خلال شهر من اجتماعه لنيل الثقة على اساسه .

وتنص الفقرات 3و4 و5 من المادة 53 من الدستور على ما يلي ( يترتب على كل وزارة تؤلف ان تتقدم ببيانها الوزاري الى مجلس النواب خلال شهر واحد من تاريخ تاليفها اذا كان المجلس منعقداً وان تطلب الثقة على ذلك البيان . إذا كان مجلس النواب غير منعقد يدعى للانعقاد لدورة استثنائية وعلى الوزارة أن تتقدم ببيانها الوزاري وان تطلب الثقة على ذلك البيان خلال شهر من تاريخ تأليفها. إذا كان مجلس النواب منحلاً فعلى الوزارة أن تتقدم ببيانها الوزاري وان تطلب الثقة على ذلك البيان خلال شهر من تاريخ اجتماع المجلس الجديد).

 

الراي

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *