الرئيسية / أقلام في الغربة / الدكتور الربيع : نمارس طقساً ديمقراطياً يحترم التنوع والاختلاف والتباين

الدكتور الربيع : نمارس طقساً ديمقراطياً يحترم التنوع والاختلاف والتباين

القى الدكتور عدنان الربيع الامين العام للمجلس الاردني الاوروبي كلمة في افتتاح اعمال الملتقى الاول للمجلس الاردني الاوروبي الذي انعقد في اسطنبول ويضم الجاليات الاردنية في اوروبا .

 

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
سعادة السفير الاردني السيد امجد العضايله
السيد رئيس الجلس الاردني الاوروبي

المهندس ايمن الرفاعي رئيس ملتقى النشامى حول العالم

الاستاذ الصحفي انس المجالي
السيدات والسادة اعضاء المجلس الموقر

ضيوفنا الاكارم

أسعد الله صباحكم بكل خير،
اسمحوا لي بالإنابة عن الأمانة العامة للمجلس الأردني الأوروبي، وبالأصالة عن نفسي، أن أتوجه إليكم بالشكر الجزيل على حضوركم الكريم وتلبيتكم الدعوة للمشاركة في أعمال الملتقى الأول للمجلس الأردني – الأوروبي. كما نتوجه بالشكر الجزيل إلى الجالية الأردنية المقيمة في تركيا، التي سهلت عقد هذا الملتقى، وسمحت لنا بالتجمع والتشاور في هذه الاجواء الودية والإيجابية، وأخص بالشكرالدكتور يوسف الرشدان والمهندس معتصم مجاهد وباقي اعضاء الجاليه الاردنيه الاكارم …
إن هذا الملتقى يأتي بعد مضي ثمانية أشهر على انعقاد اللقاء التأسيسي للمجلس في مارس الماضي في فيينا، بحضور ممثلين عن الجالية الأردنية في الاتحاد الأوروبي، من رؤساء ونواب، بالإضافة إلى أفراد شكلوا لاحقاً تجمعات أهلية وأصبحوا هم ممثلين أو ناطقين باسم تلك التجمعات، وذلك في ظل ما وجدوه من تأييد وتشجيع من قبل المجلس.  والذين كان لهم دوراً ملموساً في تعزيز أواصر المشاركة والتمثيل لكافة أطياف الجالية من مختلف البلدان الأوروبية
إننا نحضر اليوم، في هذا التجمع المبارك، لنمارس طقساً ديمقراطياً يحترم التنوع والاختلاف والتباين في وجهات النظر، ويؤسس لبناء رافعة وطنية صلبة، تتسع لجميع المكونات الأردنية، من كافة المشارب والأصول والخلفيات الثقافية،والاجتماعيه لنواصل مسيرة البناء والتكاتف، من أجل توحيد الجالية الأردنية، وتسهيل التواصل فيما بين أفرادها، وتوحيد مواقفها وجعلها كتلة وازنة وفاعلة ومؤثرة في السياسات الأوروبية، بما ينعكس بالفائدة على أعضائها، ويحقق لها ما تستحقه من مكانة متميزة بين الجاليات العربية والأجنبية لتكون نموذجا فريدا يظهر الوجه المشرق لابناء الاردن في اوروبا حتى يكونوا نموذجا يحتذى ذات رساله سامية المقصد واصيلة القيم وعظيمة الاثر.

وبناء على ما تقدم، فإنني أدعوكم إلى الشروع في البدء بمناقشة جادة لبنود الميثاق التأسيسي للمجلس  وتشكيلاتة الادارية والتصويت عليها، لإقرار نظام داخلي رسمي بكل مهامه التي يجب ان توزع على جميع الاعضاء كل”حسب مقدرتة حتى يكون الكل فعال ومؤثر بهذا المجلس الموقر،  ومن ثم الشروع في إجراءات الترخيص الرسمية للمجلس في بروكسل وفقاً للتشريعات الأوروبية المعتمدة، ليصار إلى تسجيله رسمياً في وقت لاحق بمقر المفوضية الأوروبية.
ولا يفوتني في نهاية كلمتي، أن أتمنى لنا جميعاً التوفيق في هذه المَهَمَّة، وأن تكلل بالنجاح في أجواء يسودها المودة والاحترام والتكامل بين أعضاء اللجان والأعضاء المشاركين في الملتقى.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

شاهد أيضاً

استعدادات لحفل تكريم الشيخ محمد الكريشان

الاستعدادات جاريه الآن من قبل أبناء الجاليه الاردينه بمنطقة تبوك لعمل حفل تكريم الشيخ محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *