الناصر يستعرض لوفد قطري المشاريع المنفذة في قطاع المياه

عمان-الرأي- استعرض وزير المياه والري حازم الناصر امام وفد قطري يزور المملكة ،ويرأسه مدير عام المؤسسة القطرية للكهرباء والماء(كهرماء) عيسى بن هلال الكواري المشاريع التي نفذها وينوي الاردن تنفيذها في قطاع المياه خاصة المشاريع الاستراتيجية كمشروع الديسي وقناة البحرين وتكون حلا لمشكلة البحر الميت والمحافظة عليه كإرث بيئي وتاريخي في العالم.
وبين بحضور ناصر الهندي مدير شؤون الخدمات القطرية ومدير عام الجمعية العربية لمرافق خلدون الخشمان وأمين عام سلطة المياه توفيق الحباشنة وعددا من مسؤولي وزارة المياه والري الاجراءات العملية التي خطتها الوزارة في التعامل مع الشح المائي بكل كفاءة والتي من ضمنها خطة الصمود التي اطلقتها الوزارة لمواجهة الواقع المائي الحرج وإستراتيجية المياه التي تعتمد على خطط طويلة الامد لمواجهة الواقع المائي دون ان يكون هناك حلولا مؤقتة خاصة في الازمات وكذلك الارتقاء بالاداء في الوصول الى افضل الخدمات في قطاعي المياه والصرف الصحي وكذلك سبل استغلال الطاقة النظيفة البديلة كالطاقة الشمسية».
وقال» ان الاردن وبالرغم من كونه من افقر الدول مائيا الا انه استطاع التعامل مع هذا الواقع الحرج في ظل الظروف الاستثنائية التي افرزتها الازمة السورية وتبعاتها حيث يوجد في الاردن أكثر من 1,300 مليون لاجىء من الأخوة السوريين بما يشكل اكثر من 25% من نسبة سكان المملكة وهذا بدوره بفرض تحديا كبيرا وهائلا على كافة القطاعات والموارد الوطنية الاردنية». 
من جهته،اعرب الكواري «عن ارتياحه وسعادته بالجهود الاردنية وما وصلت اليه معربا عن استعداد المؤسسة القطرية للتعاون خاصة في تبادل الخبرات للاستفادة من التكنولوجيا المستدامة والحديثة خاصة في محطات معالجة المياه واعادة الاستخدام ليتم الاستفادة منها للأغراض الزراعية والصناعية وموضوع الفاقد من المياه وإدارة الآبار والأحواض الجوفية ، وكذلك التعاون الأقليمي مع الدول المجاورة بهدف تنفيذ مشاريع قادرة على مواجهة الواقع المائي الذي تعيشه المنطقة».
وبين ان الاردن قطع شوطا كبيرا في هذا المجال،مؤكدا «ان قطر وبرغم محدوية مصادرها المائية فقد لجأت الى اعتماد تقنيات حديثة في الطاقة الشمسية لتحلية المياه، مبينا ان القطاع الصناعي في قطر يستهلك كميات كبيرة من المياه خاصة في قطاع الغاز متطلعا الى تعزيز الاستفادة من التجربة الاردنية في مجال المياه المعالجة واعادة استخدامها» .
واضاف الكواري «ان الامن الغذائي يرتبط ارتباطا وثيقا بالامن المائي في ظل الظروف المائية العربية موضحا ان مؤسسة قطر تدرس بعناية زراعة الاعلاف كمرحلة اولى من المياه المعالجة التي تتطابق مع المعايير والمواصفات كاشفا النقاب عن ان 40% من مصادر المياه في قطر هي مياه معالجة ولكن لايستفاد من اكثر من 3-4% منها ومن هنا يأتي الاهتمام بالخبرة الاردنية في هذا المجال .»
وبين الخشمان «ان الجمعية العربية أصدرت عدة أدلة ارشادية فيما يتعلق بمرافق المياه العربية والتي من ضمنها المرافق الاردنية واهم مايميز خبراتها مبينا ان هناك العديد من البرامج المتطورة وعلى كافة المستويات يمكن الاستفادة منها.»

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *