الزعبي : لن أنسى تعرضي للضرب من الإسرائيليين

الإمارات العربية المتحدة

 قال الإعلامي الأردني في قناة العربية لطفي الزعبي إنه لا يشعر بمعاناة بموضوع الغربه ف”زياراتي للوطن” دائمة ومستمرة، مؤكداً أن تجربة الغربة رائعة ومفيدة و “تعلمت منها الكثير”.

وأكد الزعبي أن التلفزيون الأردني هو صاحب الفضل وعاش فيه أجمل أيام العمر، مستذكراً أبرز محطات عمله وأنجازه خلال فترة عمله في التلفزيون.

ولم يخف الزعبي تعصبه لنادي ريال مدريد الإسباني، وإجباره لجميع اسرته تشجيع النادي الملكي. 

تالياً تفاصيل الحديث الذي أجراه فريق غربةjo  مع الزعبي: 

* بدايه نتعرف على الإعلامي لطفي الزعبي ؟

أردني مواليد قريه جفين في محافظة أربد، محايد وأشجع ريال مدريد أعشق الملكية والملكيين، أتمنى الخساره للبراشنه من صميم قلبي.

* ماذا عن السيرة المهنية ؟

عملت مذيعاً ومعلقاً رياضيا ورئيس تحرير في التلفزيون الاردني ١٠ سنوات، قدمت المجلة الرياضية مع الزملاء، وبرنامج مختارات رياضية ونشرات أخبار الرياضه، وعلقت على مباريات كره القدم قبل أن أنتقل لقناة الجزيرة الإخبارية حيث قدمت الاخبار وبرنامج الرياضه العربيه وبرنامج ملفات رياضيه.

ثم انتقلت لقناة العربية أقدم الأخبار، وقدمت برنامجاً وثائقياً نال جاهزه أحسن برنامج رياضي خاص في استفتاء الأهرام، وبرنامج الرياضه قضية ولا زلت وقدمت عديد البرامج.

*حديث الذكريات … والبدايات في الإعلام الاردني ؟

من أجمل أيام العمر تعلمت أساسيات الاعلام في تلفزيونا الحبيب، وهو صاحب الفضل علينا، أيام كانت جميله جدا، الفيصلي والوحدات والرمثا بكل ظروفها كانت جميلة.

* ماذا عن لطفي الزعبي عائليا واجتماعيا؟

ليث الابن الأكبر أنهى المدرسه هذا العام بعمر ١٦ سنه ودخل جامعه ميتشغان هندسه، كريم ١٤ عام، عبد الرحمن ١٣ عام، سالي ٣ سنوات كلهم يلعبون في ريال مدريد بإرادتهم وغصبت عنهم.

* ماذا اضافت الغربة للزعبي وبماذا تأثر؟

بصراحه لا أشعر بمعاناة أو ما يتحدث عنه الآخرون بموضوع الغربه، في أي وقت أشتاق للأهل أزورهم واطمئن عليهم كانت أياما جميله قضيتها مع الأهل والاصدقاء في عمان، لكن تجربه الغربه رائعه ومفيده تعلمت منها الكثير أنظر اليها بعين ايجابيه تعلمنا من الآخرين ومررنا بمواقف ودروس كبيره في الحياه.

* أبرز المواقف التي لاتنسى ؟

عام ٢٠٠١ قدمت برنامج عن الرياضه الفلسطينيه تحت الاحتلال وتعرضنا للضرب من الاسرائيليين كلن موقفاً خطيراً جدا ألقيت الضوء على معاناة الرياضي الفلسطيني والآمه وشراسة الإسرائيليين، وكنت أول من ألقي الضوء على الرياضه لدي عرب ٤٨.

* تواصل الزعبي مع الوطن ؟

الوطن في قلبي وحبنا وانتماؤنا للاردن يفوق الخيال، ونكون سعداء عندما يمدح أحد الاْردن ونعتبر أنفسنا كسفراء علينا أن تمثل البلد خير تمثيل.

* أهم جائزة حصلت عليها ؟

حصلت على عده جوائز منها أفضل إعلامي رياضي أردني مرتين في استفتاء ملتقي الشباب الاعلامي العربي وموقع أخبارنا وأفضل إعلامي من مجلة الآهرام الرياضي وجائزة أفضل برنامج رياضي خاص ٢٠٠٤ .

البزنس والخروج عن خط الاعلام هو ضمن الإعلام فلدي شركة انتاج تلفزيوني أسميتها الليث ع إسم ابني الأكبر، مهتمة بعمل البرامج والتغطيات بكل التخصصات من دوله الامارات وخارجها والبث المباشر، وهي تعتبر أكبر وأهم شركة إنتاج في دولة الامارات مهتمة بالتغطيات الإخباريه والبث المباشر للمباريات والأحداث الهامة والبرامج الخاصه والوثائقية.

 

 

شاهد أيضاً

استعدادات لحفل تكريم الشيخ محمد الكريشان

الاستعدادات جاريه الآن من قبل أبناء الجاليه الاردينه بمنطقة تبوك لعمل حفل تكريم الشيخ محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *