الروابدة: الضمان إستثمار أمثل للمغتربين وتسهيلات غير مسبوقة

– حق المغتربين بالضمان الإجتماعي حق إنساني أصيل .

– عدد المشتركين الإختياري بالضمان إرتفع إلى (68) ألف مشترك.

– مبادرة “سفير الضمان” تهدف الى الوصول للمغتربين الأردنيين في كافة دول الخليج.

– لقاءات مباشرة لفريق الضمان مع أبناء الجالية في مناطق تبوك و الجوف وعرعر وجدة.

– الفريق سيلتقي في شهر كانون أول القادم أبناء الجالية في مناطق مختلفة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

– تسهيلات غير مسبوقة لدفع الإشتراكات عن طريق البطاقات الائتمانية الفيزا كارد والماستر كارد عبر الموقع الإلكتروني.

– الإشتراك الإختياري هو أحد المزايا المعززة لركائز الحماية الاجتماعية. 

– نسعى لزيادة التفاعل مع أندية وممثلي الجاليات الأردنية والإستفادة من وسائل الإتصال الخاصة بهم. 

أكدت ناديا الروابدة مدير عام المؤسسة العامة للضمان الإجتماعي أن إهتمام مؤسسة الضمان بأبناء الوطن المغتربين نابع من إيمانها بدورهم في تنمية الإقتصاد الوطني، وحقّهم بالحماية الاجتماعية.

وأشارت الروابدة في حوار خاص مع “غربة jo” الى أن المؤسسة قامت المؤسسة بتسهيل إجراءات الإشتراك الإختياري للمغتربين من خلال  الغاء الفحص الطبي الذي كان أحد متطلبات الاشتراك الاختياري، وتقديم طلب الإشتراك من خلال البريد الالكتروني. 

وتالياً نص الحوار كاملاً

* غربةjo: طبيعة العلاقة بين مؤسسة الضمان الاجتماعي والمغتربين الأردنيين؟

الروابدة:  تحرص المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي على نشر الوعي التأميني لجميع العاملين والمقيمين داخل المملكة الأردنية الهاشمية وكذلك رفع الوعي التأميني لدى المغتربين الأردنيين وتعريفهم بالمزايا التي يوفرها لهم قانون الضمان الاجتماعي وعليه فان المؤسسة تتواصل مع كافة المغتربين الأردنيين في بلاد الاغتراب وأثناء اجازاتهم السنوية داخل الأردن لتحقيق هذه الغاية, وتستخدم كافة الوسائل المتاحة الكترونيا او من خلال النشرات التعريفية واللقاءات المباشرة معهم, وعليه فان المؤسسة تحرص على بناء علاقة تعاون وتواصل مع المغتربين بهدف شمولهم بالضمان الاجتماعي واستفادتهم من المنافع التأمينية التي يوفرها لهم هذا الشمول, فاستراتيجية المؤسسة قائمة على الشمولية الاجتماعية والوصول بمظلة الضمان إلى كل مواطن، فالضمان يكفل حماية المواطن في تنقّله من عمل إلى عمل داخل المملكة أو انتقاله للعمل خارجها.

*غربةjo: لماذا تهتم مؤسسة الضمان بالمغتربين وتحثهم على الاشتراك بالضمان الاجتماعي؟

الروابدة: واجب مؤسسات الوطن ومنها الضمان الاجتماعي تقديم الحماية للمغتربين الأردنيين عند عودتهم إلى أرض الوطن، واهتمام مؤسسة الضمان بأبناء الوطن المغتربين نابع من إيمانها بدورهم في تنمية الاقتصاد الوطني، وحقّهم بالحماية الاجتماعية، والاستفادة من أي تشريعات وطنية توفر لهم الحماية والاستقرار بما فيها حقهم بالضمان الاجتماعي وهو حق إنساني أصيل, يتماشى مع توجّه استراتيجي للمؤسسة بتوسيع قاعدة المشمولين  بمظلة الضمان الاجتماعي، ويعبّر عن تقدير المؤسسة لدورهم في خدمة الاقتصاد الوطني, علماً بأن غالبية البلدان التي يعملون فيها لا تشملهم بأنظمتها وتشريعاتها التقاعدية والتأمينية، مما استدعى تمكينهم من الاشتراك الاختياري كمواطنين أردنيين، وإتاحة فرصة استفادتهم من المنافع التي يوفرها قانون الضمان الاجتماعي لهم، أسوةً بالعاملين داخل الاردن.

*غربةjo: ما أبرز التسهيلات والخدمات التي تقدمها المؤسسة للمغتربين؟

الروابدة: قامت المؤسسة بتسهيل إجراءات الإشتراك الإختياري للمغتربين من خلال  الغاء الفحص الطبي الذي كان احد متطلبات الاشتراك الاختياري, و تقديم طلب الاشتراك من خلال البريد الالكتروني وقريباً سيكون متاحاً عبر الموقع الالكتروني مباشرةً, و ايجاد نوافذ للضمان خارج المملكة بالشراكة مع بعض المؤسسات المصرفية في دول الخليج العربية تسهل على الاردنيين تقديم طلبات اشتراكهم وتأدية الالتزامات المالية لقاء هذا الاشتراك, و إتاحة خدمة الدفع الالكتروني للمنشآت والأفراد لتأدية الاشتراكات المستحقة عليهم وذلك عن طريق نظام عرض وتحصيل الفواتير الكترونياً (eFAWATEERcom) المتاح عبر موقع المؤسسة على الانترنت(www.ssc.gov.jo)من خلال بنك المشترك، وكذلك طريق البطاقات الائتمانية الفيزا كارد والماستر كارد.

*غربةjo: ما هي الوسائل التي تتَبِعها المؤسسة للتواصل مع المغتربين الأردنيين؟

الروابدة:  أطلقت المؤسسة مبادرة “سفير الضمان” للوصول إلى المغتربين الأردنيين في كافة دول الخليج العربية الشقيقة تحديداً، من خلال تنظيم لقاءات مباشرة مع أبناء الجالية الأردنية والحوار معهم والاستماع لآرائهم ومقترحاتهم بخصوص ايصال رسالة الضمان للمغتربين في تلك الدول ومع الهيئات الممثلة للجاليات الأردنية فيها, وهي إطلالة مهمة من مؤسسة وطنية على أبناء الوطن خارج الحدود وأن المؤسسة حريصة على وضع جميع شرائح الشعب الأردني ولا سيما المغتربون في صورة تشريعات الضمان, علماً بأن فريق سفير الضمان سيقوم بعقد لقاءات مباشرة مع أبناء الجالية الأردنية في مناطق تبوك و الجوف وعرعر وجدة في المملكة العربية السعودية، وفي شهر كانون أول القادم سيلتقي الفريق أبناء الجالية في مناطق مختلفة بدولة الإمارات العربية المتحدة.
وتقوم المؤسسة ايضاً بإطلاق حملات إعلامية واسعة استهدفت المغتربين، وذلك للتعريف بأهمية المبادره بالاشتراك, وتتواصل المؤسسة مع المغتربين من خلال النوافذ الاعلامية والصفحات الخاصة بالمغتربين على مواقع التواصل الاجتماعي، وتعريفهم بأهمية الاشتراك ومنافعه، وكيفية تقديم طلبات الاشتراك واطلاعهم على  نشاطات وفعاليات المؤسسة في هذا الشأن.الاشتراك الاختياري، ومجالات الحماية التي يوفرها للمؤمن عليهم، والمنافع المتحققة للمشتركين بموجبه.

*غربةjo: من يستطيع الاشتراك في الضمان من المغتربين؟ هل فقط العاملين؟

الروابدة: كل مواطن أردني في بلاد الإغتراب وسواء كان عاملاً أو غير عامل يستطيع الإشتراك اختيارياً بالضمان الاجتماعي شريطة إكماله سن السادسة عشرة، ولم يتجاوز عمره الستين عاماً للذكر و الخامسة والخمسين للأنثى في حال اشتراكه بالضمان للمرة الأولى.

*غربةjo:  ما هي القيمة المضافة لإشتراك المغترب بالضمان؟

الروابدة : إن الضمان الاجتماعي يعتبر بمثابة جسر للتواصل مع المغتربين الأردنيين، وهو الاستثمار الأمثل لمستقبلهم وعائلاتهم، إضافة إلى أن الضمان الاجتماعي دخل بيت كل أردني داخل الوطن وها هو يطرق أبواب المواطنين الأردنيين في بلاد الاغتراب, وأن الاشتراك الاختياري مكَن عدداً كبيراً من المشتركين الأردنيين ممن لهم فترات اشتراك سابقة بالضمان وانقطعوا عن العمل لأسباب مختلفة، أو نتيجة حصولهم على فرص عمل خارج المملكة من استكمال الفترات اللازمة لاستحقاقهم رواتب تقاعدية، كما وفّر لهم هذا الاشتراك أيضاً الحماية في حالات العجز والوفاة الطبيعية، حيث مكّن الاشتراك الاختياري (24) ألف أردني وأردنية من الحصول على راتب تقاعد من الضمان الاجتماعي.

وان جوهر رسالة الضمان هو الحماية من خلال تأمين دخل معين للفرد يحل محل الكسب عندما ينقطع بسبب المرض، أو الشيخوخة، أو الوفاة، وهذا مرتبط بصيانة النظام الاقتصادي باعتبار أن تأمين مقدار محدد من الدخل لكل مواطن يحول دون انخفاض قدرته الشرائية عن مستوى معين، مما يحافظ على وتيرة الإنفاق.

والاشتراك الاختياري هو أحد المزايا المعززة لركائز الحماية الاجتماعية في الدولة باعتباره يؤدي دوراً مهماً في تمكين الأردنيين العاملين خارج الوطن, كما أن الاشتراك الاختياري يوفر الحماية للمؤمن عليهم من خلال تمكينه من الحصول على راتب تقاعد الشيخوخة عند إكمال سن ( 60) للذكر وسن (55) للأنثى شريطة إكماله فترة شمول لا تقل عن (180) إشتراكاً منها (84) اشتراكاً فعلياً حيث يعدّ الاشتراك الاختياري اشتراكاً فعلياً, وكذلك يمكنهم من الحصول على راتب التقاعد المبكر، عند إكمال المؤمن عليه الذكر والأنثى سن الخمسين، على أن يكون لهما اشتراكات فعلية لا تقل عن (252) اشتراكاً (للذكر) و(228) اشتراكاً (للأنثى)، أو في حال بلغت فترة اشتراكات المؤمن عليه سواء الذكر أو الأنثى (300) اشتراك فعلي، وإكماله سن الـ(45) على الأقل, وهذا الإشتراك يمكّنهم ايضاً من الاستفادة من راتب العجز الطبيعي سواء أكان كلياً أو جزئياً شريطة الاشتراك لمدة لا تقل عن (60) اشتراكاً فعلياً بالنسبة لهذا الراتب، بالإضافة إلى توفير الحماية لورثة المؤمن عليه في حال وفاته شريطة أن لا تقل اشتراكاته عن (24) اشتراكاً فعلياً وحدوث الوفاة أو العجز أثناء فترة الشمول.

*غربةjo : كيف تقدرون مدى تجاوب المغتربين مع الحملات التي يقوم بها الضمان لإشراك المغتربين؟

الروابدة : إن المؤسسة تلمس ذلك من خلال الزيادة في عدد المشتركين اختياريا ومن خلال الاسئلة والاستفسارات التي ترد المؤسسة عبر موقعها الرسمي ومن خلال صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك ومن خلال طلبات الاشتراك التي يتم تقديمها عبر الايميل الرسمي للمؤسسة (ssc.gov.jo@(webmaster إضافة الى الاشتراك الاختياري اثناء الاجازات السنوية للمغتربين, حيث ان عدد المشتركين الاختياري خلال النصف الاول من العام الحالي 2015 بلغ (8) آلاف مشترك، ليصل عدد المؤمن عليهم الفعالين المشتركين اختيارياً بالضمان إلى (68) ألف مشتركاً.

*غربةjo: ما أبرز خطط المؤسسة لتطوير وسائل التعاون مع المغتربين الأردنيين؟

الروابدة : ستقوم المؤسسة بزيادة التفاعل مع أندية وممثلي الجاليات الأردنية واستغلال وسائل الإتصال الخاصة بهم, والمراجعة الدورية لكافة الآليات والإجراءات والانظمة الخاصة بالاشتراك الاختياري وآليات دفع الإشتراكات بشكل دوري ومستمر مما ينعكس على تسهيل شمول المغتربين بالضمان وكذلك الربط والتنسيق مع كافة الجاليات الأردنية في دول العالم وعدم إقتصارها على دول الخليج العربي.

وفي ختام اللقاء الخاص أعربت الروابدة عن أملها أن يكون موقع غربة jo شريكاً للمؤسسة العامة للضمان الإجتماعي في إيصال رسالتها للمغتربين الأردنيين وحثهم على الإشتراك الأختياري بالضمان الإجتماعي. 

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *