غضبة أردنية تجاه ما يجري في القدس

تتوالى التحركات الأردنية الفاعلة تجاة الإستفزازات والإعتداءات الإسرائيلة المتصاعدة في القدس . 

جلالة الملك عبر خلال الساعات الماضية بوضوح عن الموقف الأردني حين أكد “نحن على معرفة تامة بما يحدث على الأرض، ولدينا واجب مقدس تجاه القدس، وعلى أتم الاستعداد لإتخاذ كل الإجراءات لضمان حقنا كمسلمين، وباسم المسحييين أيضا، في القدس”.

إتصالات مكثفة ونشطة على كل المستويات الدولية والإقليمية تهدف الى وضع حد للإعتداءات الإسرائيلية ونواياها تجاه فرض التقسيم الزماني والمكاني للمقدسات.

جلالته أشار خلال استقباله في الديوان الملكي الهاشمي، شخصيات ووجهاء محافظة إربد الى ما تتعرض له مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك من اعتداءات اسرائيلية، وقال “نتابع الأمور مع المؤسسات الحكومية عن كثب، وموقفي خلال لقائي رئيس الوزراء البريطاني واضح جداً، وسنستمر في المتابعة خلال الأيام القليلة القادمة، وعندها سنقرر خياراتنا، وسنتخذ الإجراءات المطلوبة كمملكة أردنية هاشمية”.

وكان جلالة الملك بحث خلال اتصال هاتفي مع نائب الرئيس الأميركي جو بايدن، الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية الأخيرة في المسجد الأقصى، حيث أكد جلالته ضرورة اتخاذ الإدارة الأميركية موقفا حازما حيال هذه الانتهاكات والاعتداءات.

كما بحث جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال اتصال هاتفي مع سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير قطر، الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية الأخيرة في المسجد الأقصى، وما يقوم به الأردن من جهود حثيثة لوقفها.

وأكد جلالته والشيخ تميم إدانتهما الشديدة لهذه الاعتداءات، داعين إلى قيام المجتمع الدولي بممارسة الضغوط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها بحق القدس والمسجد الأقصى

كما بحث جلالته الملك مع رئيس البرلمان الأوروبي الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية الأخيرة بحق المسجد الأقصى.

وشدد جلالته، على أن تقوم أوروبا، وعلى مختلف الصعد، بالعمل على وقف الاعتداءات الإسرائيلية في المسجد الأقصى، وانتهاكات إسرائيل للمواثيق الدولية، مطالباً جلالته، في هذا الصدد، المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم حيال الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية على القدس وضمان وقفها.

بدورها دانت الحكومة الأردنية اقتحام قوات خاصة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، باحات المسجد الأقصى المبارك ومحاصرة المصلين في المصلى القبلي، وعبرت عن رفض الأردن المطلق لهذه الأعمال، محذرة من محاولات استمرار تغيير الأمر الواقع من قبل إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال خلافا للقانون الدولي والإنساني.
 
وأكدت أن الأردن سيستمر بالتصدي لكل المحاولات والإجراءات الإسرائيلية ضد الأماكن الإسلامية والمسيحية المقدسة في القدس الشريف، والقيام بواجبه تجاه المسجد الأقصى تنفيذا لوصاية جلالة الملك عبد الله الثاني على الأماكن المقدسة في القدس الشريف.
 
 
هذا وعبر الأردنيون في الوطن وكل بقاع  الأرض عن غضبهم الشديد وإدانتهم للغطرسة الإسرائيلية والسماح لقطعان المستوطنين من تدنيس المقدسات، مثمنين في الوقت نفسه الجهود الأردنية في الدفاع عن القدس والمقدسات . 

 ( فيديو لحديث جلالة الملك عبدالله الثاني عن القدس والمقدسات ) 

( صورة من المسيرة الحاشدة بعد صلاة الجمعة من المسجد الحسيني ) 


( صور من الإعتداءات الإسرائيلية في القدس)

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *