الملك والعاهل الإسباني يبحثان التطورات الإقليمية

التقى جلالة الملك عبدالله الثاني، على هامش زيارة العمل التي يقوم بها إلى مدينة نيويورك، لترؤس الوفد الأردني لاجتماعات الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، جلالة الملك فيليب السادس، ملك إسبانيا.

وتناولت مباحثات جلالته مع العاهل الإسباني، والتي حضرها سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، علاقات التعاون الاقتصادي وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، ومجمل الأوضاع الإقليمية والدولية، خصوصا فيما يرتبط بملف اللاجئين السوريين.

وبحث جلالتهما سبل دعم الأردن اقتصاديا، في ضوء التحديات التي يواجهها، وبما يعزز قدراته في التعامل مع مشكلة اللاجئين السوريين.

وتناول اللقاء الجهود الدولية المبذولة لمكافحة الإرهاب والتطرف الذي يهدد الأمن والاستقرار في دول المنطقة، خصوصا في سوريا وليبيا، وضرورة إعادة الأمن والاستقرار لهما.

كما بحث الزعيمان سبل تعميق التعاون الاقتصادي والتنموي بين البلدين، في إطار علاقات الشراكة والتعاون وحسن الجوار مع الاتحاد الأوروبي.

وفي هذا السياق، قدّر الملك فيليب الجهود التي تبذلها المملكة في استضافة اللاجئين السوريين على أراضيها، مؤكدا حرص بلاده على توسيع وتعميق علاقات الشراكة والتعاون مع الأردن.

وحضر اللقاء نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير مكتب جلالة الملك.

(بترا)

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *