الملك يؤكد أهمية ترسيخ الصورة السمحة للإسلام المعتدل

التقى جلالة الملك عبدالله الثاني في نيويورك رئيس وزراء ألبانيا إيدي راما، حيث جرى بحث جهود مواجهة التطرف والإرهاب من خلال نشر رسالة الإسلام السمحة التي تمثل قيم الاعتدال والتسامح والوسطية.

وبحث جلالة الملك مع رئيس الوزراء راما سبل تعزيز العلاقات الثنائية والتنسيق فيما يتصل بالقضايا الإقليمية والدولية والأمنية، خصوصا فيما يتعلق بمواجهة الإرهاب والتطرف الذي يهدد الأمن واستقرار المنطقة والعالم.

وأكد جلالته دعم الأردن لمساعي ألبانيا الهادفة الى إنشاء مركز إقليمي لنشر ثقافة التسامح، لافتا إلى الجهود التي يبذلها الأردن لتوضيح صورة الإسلام، خصوصا ما صدر من مبادرات شملت رسالة عمان ومبادرة كلمة سواء والأسبوع العالمي للوئام.

وفيما يرتبط بالأزمة السورية، أكد جلالة الملك ضرورة إيجاد حل سياسي تتوافق عليه جميع الأطراف الدولية، داعيا جلالته المجتمع الدولي إلى القيام بدوره لمساعدة الأردن على تحمل الأعباء المترتبة على استضافة نحو 4ر1 مليون لاجئ سوري على أراضيه، وتوفيره الخدمات الأساسية لهم.

وحضر اللقاء مدير مكتب جلالة الملك، ومندوبة الأردن الدائمة لدى الأمم المتحدة.
(بترا)

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *