الملك وكاميرون ورئيس البنك الدولي يبحثون دعم الأردن لتحمل أعباء اللاجئين السوريين

التقى جلالة الملك عبدالله الثاني في نيويورك، رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، ورئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم، في اجتماع ثلاثي ركز على تطوير برامج المساعدات للأردن لتمكينه من تحمل أعباء اللاجئين السوريين.

وتم خلال اللقاء، الذي حضره سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، بحث تبعات اللجوء السوري على الأردن، وسبل توفير مساعدات ومنح وأدوات تمويل ميسرة للمملكة، وتكثيف الجهود الدولية لدعم الأردن وتمكينه من تقديم الخدمات الأساسية للاجئين السوريين.

وتضمن اللقاء، الذي عقد على هامش مشاركة جلالة الملك في اجتماعات الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، بحث سبل تطوير البنية التحتية في المناطق التنموية في الأردن، وتعزيز وجذب الاستثمارات إليها.

كما جرى تناول سبل تسهيل الصادرات، خصوصا إلى أوروبا، إضافة إلى توفير فرص عمل للقاطنين في المحافظات الأكثر تأثرا في المجتمعات المستضيفة للاجئين.

وحضر اللقاء، مدير مكتب جلالة الملك، ووزير التخطيط والتعاون الدولي.

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *