منظمة أردنية تزرع أراضي بيت أمر بالخليل لحمايتها من المصادرة

نفذ عشرات المتطوعين مع العربية لحماية الطبيعة، فعالية لزراعة 2230 شتلة مثمرة في بيت أمر بمدينة الخليل ضمن مبادرة “يقلعون شجرة… نزرع عشرة “، لتعزيز صمود المزارعين الفلسطينيين وحماية أراضيهم من المصادرة.

وتهدف الفعالية إلى تثبيت أهالي منطقة بيت أمر في أراضيهم الواقعة على بعد 10 كم شمال مدينة الخليل، وعدم مصادرتها وتأمين مصادر رزق إضافية للأهالي عن طريق زراعة أصناف مختلفة من الأشجار المثمرة من العنب بأنواعه البلوطي والبيروني والخوخ والإجاص والدراق والمشمش والسفرجل.

وقالت رئيسة المنظمة المهندسة رزان زعيتر، في تصريح صحفي الاثنين إن هذا المشروع يأتي في إطار برنامج “زراعة المليون شجرة الثالث في فلسطين” تحت شعار “يقلعون شجرة … نزرع عشرة “، والذي أطلقته العربية لحماية الطبيعة مع شركائها، بهدف إعادة زراعة الأشجار المقتلعة، وتعزيز صمود المزارعين وتثبيتهم في أراضيهم في وجه الحرب الممنهجة التي يشنها الاحتلال على الأراضي والموارد الطبيعية في فلسطين.

من جانبها أشارت مديرة مركز الحرية والعدالة منى عمار الى أهمية التعاون المؤسساتي والشراكة الشعبية للوقوف والتصدي لإجراءات الاحتلال القمعية التي تهدف إلى ترهيب المزارع الفلسطيني وتهميش الأراضي الزراعية بهدف وضع اليد والسيطرة عليها تحديداً في المواقع المسماة ( ج )، لمواجهة سياسة المصادرة التي ينتهجها الاحتلال الإسرائيلي.

وتأتي هذه الفعالية بتمويل من العربية لحماية الطبيعة ومستمعي إذاعة حياة (اف ام) في الاردن وبالتعاون مع مركز الحرية والعدالة وهيئة العمل التطوعي الفلسطيني.
بترا

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *