رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي : ندرك أهمية الدور الحيوي للاردن في المنطقة

رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي في عمان آندريا ماثيو فونتانا ادراك الاتحاد الاوروبي للدور الحيوي الذي يلعبه الاردن باستضافته وتقديمه الدعم للاجئين السوريين وما يشكله ذلك من ضغط كبير على الموارد والقطاعات الحيوية في المملكة ، مبينا التزام الاتحاد الاوروبي التام بمساعدة الحكومة في استجابتها لتلك الازمة الانسانية .

وقال فونتانا في حديث لـ(بترا)ان الاردن دأب على الدوام بطرح مواقف تصالحية فيما يتعلق ببعض القضايا الهامة كعملية السلام وحوار الاديان ومحاربة التطرف،مشيرا الى انه ومنذ العام 2012 والاتحاد الاوروبي والاردن يتشاركان رئاسة الاتحاد من اجل المتوسط حيث افضت تلك الرئاسة المشتركة لتنشيط الحوار المتوسطي وزيادة التكامل بين دول المنطقة الأورو-متوسطية ،وما تعيين اردني اخيرا في الامانة العامة للامم المتحدة ، نائبا للممثل الخاص ونائب رئيس بعثة دعم الأمم المتحدة في ليبيا،الا تأكيد على الدور الهام الذي يلعبه الاردن على المستوى الدولي .

واضاف ” لقد قدم الاردن الكثير من الدعم البنٌاء لجهة تشكيل مواقف مشتركة بشأن سورية والعراق، بما في ذلك تقديم مساعدات للسكان الاشد حاجة بسورية،من خلال توليه للمقعد غير الدائم في مجلس الامن (2014/2015) .

واشار المبعوث الاوروبي الذي تسلم مهام عمله في المملكة قبل نحو شهر ان للاردن دورا مهما في المنطقة من حيث كونه دولة رئيسة ومحورية في منطقة تشهد تحولات عميقة في منطقة غدت غير مستقرة ما جعل من المهم للاتحاد الاوروبي الحفاظ على امن استقرار الاردن.

ولفت الى ان دول الاتحاد الاوروبي لا تعيش بمعزل عن العالم انما تعيش جنبا الى جنب مع بقية الدول المجاورة والتي نريدها مستقرة، مزدهرة وغنية لأن من شأن ذلك ان يساعد في زيادة استقرار دولنا وازدهارها ،متطرقا للدور الاساسي الذي يلعبه الاردن في عملية السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين،مشيرا الى اهمية الرعاية الاردنية للاماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية في القدس المحتلة”.

واضاف ” للاردن وضع متقدم لدى الاتحاد الاوروبي حيث انها واحدة من بلدان الجوار التي نود ان يكون لنا علاقات وثيقة معها في كل المجالات ” ،موضحا ان اولوياته تكثيف الحوار مع الاردن على جميع المستويات، السياسية ، حقوق الانسان ، الشأن الاقتصادي والاستثمارات الاوروبية في الاردن ،اضافة الى التعاون في المجال الثقافي ، فضلا عن التعاون الامني والذي يعتبر اولوية بالنسبة للاتحاد الاوروبي لما للاردن من دور هام في مجال الامن والاستقرار الاقليمي.

وفيما يتعلق بالهجرة واللاجئين، بين فونتانا اهمية اظهار الآلية التي تعامل بها الاتحاد الاوروبي مع مشكلة المهاجرين من سورية الى اوروبا وكيفية مساعدتهم ومساعدة الدول المضيفة ومنها الاردن في التعامل مع اكثر من 630الف لاجىء سوري مسجلين رسميا في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين. وقال :”ندرك تماما التحديات التي يواجهها الاردن جراء ذلك حيث نعمل على ان يخصص جزء من مساعداتنا للمجتمعات المستضيفة في الاردن” .

ورئيس البعثة الجديد من مواليد ميلان ايطاليا ( 1968) ، التحق بالعمل مع المفوضية الاوروبية العام 1996 حيث انصب عمله فيها على العلاقات الخارجية كالتجارة والتعاون الدولي والسياسة الخارجية وسياسة الجوار ، وساعدته معرفته للغتين الروسية والعربية وعمله في سورية لاربع سنوات ومتابعته للعلاقات مع السلطة الفلسطينية في التعرف اكثر على شعوب الدول العربية والاتحاد السوفياتي سابقا.

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *