الكلالدة: مشروع قانون الإنتخاب يخدم العملية السياسية

قال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية الدكتور خالد الكلالدة ان مشروع قانون الانتخاب الجديد يخدم العملية السياسية، ويؤسس لخطوات واسعة الى الامام تمهيدا لتشكيل حكومات برلمانية في المستقبل.

واضاف خلال لقائه الحواري مع امناء وممثلي الاحزاب اليسارية والقومية، حول مشروع قانون الانتخاب، الاثنين، ان استخدام المال الاسود للتاثير على ارادة الناخبين مرفوض ويعتبر جرما، أما استخدام المال السياسي ليدعم حزب مرشحيه كمساعدتهم في الاعلان والترويج وغيرها، هذا ليس جرما.

ولفت الى ان القوائم الوطنية التي استخدمت في انتخابات مجلس النواب الحالي السابع عشر افتت المحكمة الدستورية لعدم جوازها لهذا استبعدتها الحكومة في مشروع القانون الجديد، ولانها ايضا لم تحقق المامول من وضعها بالقانون السابق وهو تشكيل تكتلات حزبية.

واكد الكلالدة ان مشروع قانون الانتخاب الجديد يفتح الباب واسعا امام الاحزاب لايجاد تكتلات، واسم وشعار القائمة يجوز استخدامها في دوائر ومحافظات اخرى وهذا ايضا سيساعد الاحزاب على ايجاد تكتلات، في اكثر من دائرة انتخابية وفي عدة محافظات.

من جانبهم، اشاد امناء وممثلو الاحزاب اليسارية والقومية بمشرع قانون الانتخاب الجديد لانه ابعد قانون الصوت الواحد، مستعرضين عددا من الملاحظات على المشروع.

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *