الرئيس عباس: نعمل مع الأردن لإعادة الامور لما قبل عام 2000

قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس، إنه يجب على إسرائيل تطبيق نظام الاستاتيكو “المتعلق بمكانة المسجد الأقصى وبسلطة الأوقاف الإسلامية”، الذي كان مطبقا قبل العام 2000، وليس الذي تحاول فرضه حاليا.

واضاف الرئيس عباس في بداية اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الاربعاء، بمقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله، ‘اكدنا اكثر من مرة للجهات المعنية، بأن ما تحاول إسرائيل تطبيقه حاليا في المسجد الاقصى المبارك، هو غير دقيق وغير صحيح، وتحريف للحقائق’.

وتابع الرئيس عباس: نحن نعمل حاليا مع الاخوة في الاردن من اجل اعادة الامور الى ما كانت عليه تماما قبل عام 2000، حتى نحمي المقدسات من الاعتداءات المستمرة من قبل المستوطنين.

وقال ان الاعتداءات الإسرائيلية لا تزال مستمرة على ابناء شعبنا، خاصة في المسجد الاقصى المبارك، بالإضافة الى اعتداءات المستوطنين، لذلك نؤكد ضرورة ان يبتعد المستوطنون عن اماكن تواجد ابناء شعبنا في قراهم ومدنهم وحقولهم وغيرها’.

وجدد الرئيس عباس مطالبته بتوفير الحماية الدولية لأبناء الشعب الفلسطيني، قائلا، ‘نحن مصممون على المطالبة بالحماية الدولية، والامين العام للأمم المتحدة درس هذا الملف، وقدم مذكرة تفصيلية حول الامثلة التاريخية التي مرت بشأن ما يطلق عليه مصطلح ‘الحماية التاريخية”.

واضاف: ذهبنا الى هولندا، والتقينا مع المحكمة الجنائية الدولية، وقدمنا لها ملفات حول الاعتداءات الإسرائيلية، بما فيها الاعدامات الميدانية، لأنها خطيرة جدا وتخالف القانون الدولي، بالإضافة إلى الاعتداءات السابقة وقال إن الاجتماع اليوم سيدرس توصيات اللجنة السياسية فيما يتعلق بقرارات المجلس المركزي، وعلى ضوء الاجتماع ستتخذ القرارات المناسبة.
بترا

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *