المومني يؤكد ضرورة تكامل الجهود الإعلامية العربية لمكافحة التطرف والإرهاب

قال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني، ان تكامل الجهود بين الدول العربية وفي مقدمتها الجهود الإعلامية، ضرورة هامة لمواجهة التحديات التي تواجه الأمة العربية وفي مقدمتها مكافحة التطرف والإرهاب.

واضاف في تصريح لوكالة الأنباء الاردنية (بترا) مساء الاحد، بمناسبة الذكرى العاشرة لتفجيرات عمان الارهابية التي تصادف غدا، ان مواجهة الدولة الأردنية للإرهاب مستمرة ومبدأية ويتم تعزيزها وتطوير اساليبها على مختلف الصعد من اجل القضاء على هذه الآفة ووأد هذا السرطان في مهده.

وشدد على ان احداث تفجيرات فنادق عمان الارهابية وتعامل الدولة الأردنية معها، دلت وبشكل قاطع على قوة الدولة وصمودها في المعركة ضد الإرهاب مشيرا الى ان الأجندة السوداء للإرهابيين واساليبهم الجبانة اصبحت مكشوفة وعلى الجميع مواجهتها.

وجدد التأكيد على موقف الأردن الثابت في مواجهة الإرهاب مشيرا الى الجهود التي تبذلها الدبلوماسية الأردنية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في المحافل الدولية لمكافحة الإرهاب وقيادة الاردن وريادته في هذه الجهود.

واشار في هذا الصدد الى العديد من المبادرات التي اطلقها الأردن وفي مقدمتها رسالة عمان.

وبين ان الأردن جزء هام من التحالف الدولي لمواجهة الإرهاب لهزيمة عصابة داعش الارهابية في سوريا والعراق مشيرا الى ان محاربة الإرهاب تكمن في التركيز على جوانب ثلاث: الأول يتعلق بالنواحي العسكرية والأمنية بالإضافة الى الجانب المتعلق بقطع الإمدادات المالية واللوجستية والبشرية للإرهابيين واخيرا الجانب المتعلق بمواجهة ايدولوجية الإرهاب اعلاميا وثقافيا.

وشدد على اهمية وفاعلية الناحية الاعلامية والثقافية وضرورة الإعداد والتهيئة في هذا المجال. وأشاد بدور الشهداء وتضحياتهم في سبيل الدفاع عن الوطن وقيم الاسلام ومبادىء العروبة والتي يزخر بها الاردن الذي قدم ويقدم عبر مسيرته المجيدة، الشهيد تلو الشهيد، مشيرا الى ان الشهداء معالم منيرة لاستقراء الامجاد الوطنية والملامح البطولية للمضي قدماً خدمة للوطن الأغلى وإعلاء شأنه.

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *