"مستعربون" يعدمون الشاب الشلالدة في مستشفى في الخليل (فيديو)

أعدمت قوات احتلالية خاصة “مستعربون” الشاب عبد الله عزام الشلالدة (28 عاما) من بلدة سعير داخل مستشفى الأهلي في مدينة الخليل فجر اليوم.

وذكر شهود عيان لوكالة”معا” الفلسطينية، ان الشهيد الشلالدة اصيب بعدة رصاصات عندما دخل فجأة على الغرفة التي اقتحمها المستعربون الذين تنكروا بزي مدني واعتقلوا ابن عمه عزام عزات شلالدة، الذي يرقد في المسشتفى لتلقي العلاج اثر اصابته برصاص مستوطنين قبل اكثر من اسبوع.

وقالت مصادر في المستشفى الاهلي ان قوة من المستعربين يُقدر عددهم بنحو 20 شخصاً، يلبسون لباساً مدنياً، دخلوا الى قسم الجراحة في المستشفى عند الثالثة الى ربع من فجر اليوم، وقاموا بالدخول الى غرفة المريض عزام عزات الشلالدة، حيث قاموا بتكبيل يدي مرافق كان معه.

وتابعت المصادر، كان الشهيد عبد الله، داخل الحمام، وما أن خرج من الحمام حتى أطلق المستعربون النار عليه بشكل كثيف ما أدى لاستشهاده على الفور.

وأضافت المصادر، ان المستعربين انسحبوا من المستشفى بعد اختطاف المريض الشلالدة.

وكان عزام عزمي شعبان شلالدة (20 عاما) الذي اختطفه المستعربون اليوم قد اصيب بعدة رصاصات في الصدر والرأس من أحد المستوطنين، في منطقة واد سعير، خلال قيامه بقطف الزيتون في المنطقة، بتاريخ 2015/10/25.

وتم ادخاله الى قسم الجراحة في المستشفى الاهلي ووصفت حالته الصحية في حينه بأنها خطيرة.

وكان أحد المستوطنين قد ادعى بأنه اطلق النار على فلسطيني بعد أن قام بطعنه، وقد اصيب المستوطن بجراح وصفت بالمتوسطة في حينه.وكالات

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *