الكاميرات بـ"الأقصى" ستبث لجميع أنحاء العالم

أوفدت وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية أمس إلى مدينة القدس المحتلة وفداً فنياً لإجراء الدراسات الفنية والهندسية ومعاينة مواقع تركيب الكاميرات في ساحات وباحات المسجد الأقصى الشريف، وفقا لوزيرها هايل داود.
وقال داود، لـ”الغد”، إن الوفد سيقوم بإعداد دراسة بالتعاون مع “أوقاف القدس”، تتضمن المواقع التي سيتم تركيب الكاميرات فيها، مبيناً أنه لن يتم تركيب أي كاميرا داخل المسجد.
وأوضح أن تركيب الكاميرات مسألة فنية وليست سهلة، وتحتاج إلى إعداد شبكة معلوماتية متكاملة وربطها بمقر الوزارة لكشف زيف إدعاءات سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مشيرا إلى أن الكاميرات هي من ضمن عمل الوزارة من خلال دائرة الأوقاف في القدس الشريف.
وأكد أن عملية المراقبة ستتم على مدار الساعة، وستكون على شبكة الانترنت لنقل كل ما يجري داخل الحرم القدسي الشريف والمسجد الأقصى، وسيتم البث مباشرة لجميع أنحاء العالم، إذ يستطيع أي مهتم أو متابع أو مسؤول مشاهدة ما يجري في المسجد الأقصى وساحاته ومرافقه أي وقت يشاء وبأي ساعة من ليل أو نهار.
وقال داود إنه بحكم الولاية الأردنية على المقدسات في القدس ومنها المسجد الأقصى، فإن الحفاظ على هذه المقدسات وسهولة دخول المصلين لها يعد جزءا من هذه الولاية.
وأكد أن الهدف من طرح فكرة وضع كاميرات بـ”الأقصى” جاء للضغط على سلطات الاحتلال لعدم التعرض للمصلين ولنسف رواية وادعاء إسرائيل أن الأحداث الأخيرة سببها استفزازات المصلين لهم.
وشدد على أن الهدف من الكاميرات هو حماية المسجد الأقصى وتوثيق انتهاكات الاحتلال بحقه.
الغد

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *