الملك: علاقتنا مع إسبانيا تاريخية وراسخة

أكد جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال مباحثات عقدها الجمعة مع جلالة الملك فيليب السادس، ملك مملكة إسبانيا، متانة العلاقات الأردنية الإسبانية، مؤكدا أن “علاقتنا مع إسبانيا تاريخية وراسخة”.

وجرى خلال المباحثات التي عقدت في القصر الملكي في مدريد، استعراض مختلف القضايا والتحديات الإقليمية، لا سيما خطر الإرهاب وعصاباته المتطرفة، وسبل التعامل معه ضمن منهج شمولي، وبما يضمن تعزيز الأمن والاستقرار العالميين، إضافة إلى بحث مستجدات الأزمة السورية، والتأكيد على ضرورة إيجاد حل سياسي شامل لها.

وأكد الزعيمان، بحضور كبار المسؤولين في كلا البلدين، ضرورة تكثيف التعاون والتنسيق المستمر بين قيادتي وحكومتي البلدين حيال القضايا ذات الاهتمام المشترك وتطورات الأوضاع في المنطقة، إضافة إلى تعزيز التعاون الاقتصادي الثنائي.

ورحب الملك فيليب السادس بجلالة الملك، معربا عن تقديره لحرص جلالته على النهوض بمستوى العلاقات الثنائية، وبما ينعكس إيجابا على مصالح إسبانيا والأردن المشتركة، ويخدم مصالح شعبيهما الصديقين.

كما أشاد بالدور الذي يقوم به جلالة الملك عبدالله الثاني في التعامل مع مختلف التحديات التي تواجه الشرق الأوسط، إضافة إلى الجهود الكبيرة والمقدرة التي يبذلها الأردن في تحمل أعباء استضافة اللاجئين السوريين.

وحضر المباحثات سمو الأمير فيصل بن الحسين، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي، ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين.

فيما حضرها عن الجانب الإسباني رئيس الديوان الملكي، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون، والسفير الإسباني في عمان.

بترا

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *