رابطة المرأة الأردنية النمساوية منارة مضيئة في مرفأ الغربة

أطلقت رابطه المرأه الاردنيه النمساويه صفحه الفيسبوك الخاصة بها ، لتبدأ بذلك رحله الدخول والثبات في قلب كل متطلع وقارئ لها عبر الشبكه العنكبوتيه ، ومعلنه بذلك وجودها كجمعيه معترف بها ضمن قانون الجمعيات بالنمسا .
لقد تأسست هذه الرابطة مع أطلاله خريف ٢٠١٥ في العاصمة النمساويه – فيينا ، لتبدأ مباشره القيام بعملها الذي رسمته بريشه واثقه وباهداف واضحه لتساهم بإبراز الصورة الرائعة والمشرفة ليس فقط عن المرأه الاردنيه بحسب ، ولكن أيضاً عن كل أردني مغترب يقيم في مجتمع اجنبي بدأ بالنفور من كل كلمه عربيه وإسلاميه تذكر. 
وعلى مبدأ ان كل أردني هو سفير لبلاده ، نشأت فكره تأسيس هذه الرابطة الغير ربحية لتنحت من أحلامها حقيقه وواقع خدمه الوطن الحبيب ..
لقد بنيت الرابطة على أسس وأهداف كثيره ، نذكر منها :
١)  توطيد طرق التعارف وربط العلاقات بين السيدات الأردنيات والعربيات والنمساويات بالمهجر ، وتفاعلهم بتبادل الخبرات بينهن بمختلف المجالات

٢) تسهيل عمليه الاندماج للأسر الاردنيه عامه وللمرأة خاصه والتأقلم المعيشي في نسيج المجتمع النمساوي

٣) إبراز الكفاءات النسائيه الاردنيه بالمهجر ومساندتها بإثبات الذات في مجتمعها الجديد

٤) إبراز الوجه التراثي والحضاري للمرأه الاردنيه وتفاعلها مع وطنها الام

٥) التركيز على الأجيال الناشئة وربطها بجذورها وعاداتها ووطنها

٦) توفير دورات تعليمية للغتين العربيه والألمانية

٧) إبراز جمال الصورة السياحية للأردن ، وتنشيط وتعزيز السياحة النسائية من والى الوطن

٨) ترويج الصناعات والحرف اليدويه الاردنيه اقتصاديا . والمساعدة بأقامه معارض  والمؤتمرات بين البلدين

٩) أقامه الأنشطة الاجتماعية والثقافية والفنية وغيرها لتحقيق الأهداف بالنقاط السابقة

ومع أن عمر الرابطة التأسيسي لازال في مهده، الا أن الرابطة بمؤسستيها السيدتين ايمان زاده وإخلاص الازرعي قد أقدمت على مبادره تعليمية تعتبر الاولى من نوعها بالنمسا وهي افتتاح صفوف لتعليم اللغة العربيه لأبناء الجاليه الاردنيه والعربية بمنهج أردني … وعلى نيه وهدف تحويلها مستقبليا الى مدرسه أردنية منتظمه .. ولقد لاقت هذه المبادرة إعجاب واهتمام الكثيرين . كما روعي اختيار كفاءات من معلمات أردنيات من ذوات الكفاءات العالية والخبره الطويلة في مجال التدريس والتربيه.

وأما النشاط الثاني والذي تم أيضاً كسابقه ، تحت رعايه سعاده سفير المملكة الاردنيه الهاشمية السيد حسام الحسيني، فكان نشاطا فنيا، حيث استضافت رابطه المرأه الاردنيه النمساويه بالاشتراك مع صاله ري ارتي غاليري لصاحبها الفنان الأردني عبد الوهاب مسعود، خمسه فنانين أردنيين مقيمين بأوروبا لعرض أعمالهم بالفن التشكيلي وذلك لإيصال الإبداع الفني الأردني لعاشقي الفن من النمساويين ومن العرب، وايضاً لمد جسور التعارف والتعاون وتبادل الخبرات بين فنانين الأردن المغتربين .

رابطه المرأه الاردنيه النمساويه
Facebook :  Jordanian Austrian women’s association

شاهد أيضاً

استعدادات لحفل تكريم الشيخ محمد الكريشان

الاستعدادات جاريه الآن من قبل أبناء الجاليه الاردينه بمنطقة تبوك لعمل حفل تكريم الشيخ محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *