د. مصلح المجالي ينعى ابنته الشهيدة "إيلاف"

نعى الدكتور مصلح المجالي ابنته وفلذة كبده إيلاف التي وافتها المنية في مدينة صلالة بسلطنة عمان … وتالياً ما كتبه الدكتور المجالي على صفحته على الفيسبوك . 

(( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي ))

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره انعي فلذة كبدي طالبة العلم ورفيقتي في الغربه ابنتي ايلاف مصلح المجالي عن عمر يناهز 18 عام والتي اختطفتها يد القدر مساء هذا اليوم في مدينة صلاله بسلطنة عمان اثناء تواجدها مع اسرة احد الاصدقاء وبرفقة ابتهم التي تدرس معها في الثانوية العامه واثناء مسيرهن  على شاطئ البحر مما ادى الى تعرقلها ووقوعها  وسحبهتا موجه لم تتمكن من المحافظة على اتزانها مما ادى الى استشهادها  وغرقها. وانني امام هذا المصاب الجلل لا املك الا ان احتسبها شهيدة غربة وعلم  وان يدخلها ويحشرها مع الصديقين والشهداء مع العليين في جنات النعيم وان يلهمني وزوجتي واولادي وجميع اهلي الصبر والسلوان واقول وانا في محنتي

إلى من سكنـت روحهــا….روحي
إلى من خـآلطت أنفــآآسهـا. أنفــآآسنــآ..!
إلى حبيبتا سكنت قلبـي … وستبقى
إلى من فــآآرقت روحهــآآ عــآلمنــآآ الصغـــير ..!
إلى من ذهبت روحهـا الطـاهــرة البريئة.. لربهـآ ..!
إلى من ذهــبت عنـــا .. ولم تودعنـــآ..!
إلى من غادرت الى ربها راضية مرضيه
إلى من خرجت بعد اداء صلاتها من منزلهـا  ولم تعد
الى من استعجلت الرحيل لتلاقي ربها وتودع هذه الدنيا الفانيه
اقول رحمك الله ابنتي وحبيبتي …رحمك الله يا شهيدة الغربة والعلم ولا اقول الا ما يرضي ربي
انا لله وانا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله

أسرة غربة jo  تشاطر الدكتور مصلح احر العزاء وتدعو الله القدير أن يتغمدها بواسع رحمته ورضوانه . 

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *