الملك يختتم زيارة عمل إلى إيطاليا

عاد جلالة الملك عبدالله الثاني، إلى أرض الوطن الخميس، ترافقه جلالة الملكة رانيا العبدالله، بعد زيارة عمل إلى إيطاليا شارك خلالها جلالة الملك في مؤتمر حوارات البحر الأبيض المتوسط، الذي تستضيفه العاصمة الإيطالية روما، بمشاركة 40 دولة.

وألقى جلالته كلمة في المؤتمر، وعقد مباحثات مع الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا، والتقى رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي، وكبار المسؤولين الإيطاليين، حيث جرى بحث تطورات الأوضاع الإقليمية والعالمية، وعلاقات التعاون السياسي والاقتصادي بين البلدين.

وقال السفير الأردني في روما، زيد اللوزي، في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إن زيارة جلالة الملك إلى العاصمة الإيطالية روما شكلت فرصة لدعم وتعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، خصوصا الاقتصادية، من خلال استغلال الفرص للتعريف بالمناخ الاستثماري في الأردن، وبما يسهم في زيادة حجم التبادل التجاري مع إيطاليا ودول الاتحاد الأوروبي.

ولفت إلى أن لقاءات جلالته مع المسؤولين الإيطاليين، ومشاركته في مؤتمر حوارات البحر المتوسط كمتحدث رئيسي، ركزت على طرح رؤية جلالة الملك لمواجهة التحديات التي تواجهها المنطقة، وفي مقدمتها الأزمة السورية وضرورة وجود حل سياسي لها ينهي معاناة الشعب السوري ويضمن وحدة وسلامة الأراضي السورية، وكذلك الوضع في ليبيا.

وبين أن الجانب الإيطالي سجل تقديره للأردن بقيادة جلالة الملك لاستضافته أعدادا كبيرة من اللاجئين السوريين على أراضيه، ووعد بتقديم الدعم من خلال الاتحاد الأوروبي، ومؤتمر دعم اللاجئين السوريين، الذي سيعقد في لندن شباط القادم، مثلما سجلوا تقديرهم للدور الذي يقوم به جلالة الملك حيال مجمل قضايا المنطقة وسبل تعزيز السلام فيها.

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *