مجريات لقاء وفد الضمان الاجتماعي وصندوق الحج بالجالية الاردنية في راس الخيمة

عربيات : لقاء الجاليه الاردنيه في راس الخيمه  مفيد وناجح وتم عرض الخدمات التي يقدمها صندوق الحج للمغتربين.

الصبيحي : (26350) اردني مكّنهم الاشتراك الاختياري من الحصول على راتب تقاعد من الضمان.

– من واجب مؤسسات الوطن ومنها الضمان الاجتماعي تقديم الحماية للمغتربين الأردنيين عند عودتهم إلى أرض الوطن 

نظمت القنصلية الأردنية في دبي بدولة الامارات العربية المتحدة بالتنسيق مع الجمعية الاردنية في راس الخيمة لقاءً لوفد المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي وصندوق الحج الذي يزور الامارات حالياً مع أبناء الجالية الأردنية في راس الخيمة، بحضور عدد كبير من أبناء الجالية؛ بهدف تعريفهم بالاشتراك الاختياري بالضمان الاجتماعي، وشرح المنافع والمزايا التي يوفّرها للمشتركين، ووضعهم في صورة الأنظمة التأمينية الصادرة بموجب قانون الضمان وتعريفهم بتعليمات صندوق الحج.

ورحّب رئيس الجمعية الاردنية في راس الخيمة الدكتور وسام بني ياسين بوفد الضمان الاجتماعي وصندوق الحج وقال: إن هناك اهتماماً من جانب أفراد الجالية الأردنية بموضوع الضمان، الأمر الذي يعكس رغبتهم في الانتساب الاختياري بالضمان الاجتماعي، وإدراكهم للمزايا العديدة التي يقدّمها لهم هذا الاشتراك، وبما يساهم في حمايتهم وتأمينهم برواتب تقاعدية عند عودتهم من رحلة الاغتراب، وكذلك هناك اهتمام من قبل الجالية بالتعرف على صندوق الحج ومجالات الادخار بالصندوق ،مضيفاً أن الجمعية على استعداد لبذل أقصى درجات التعاون مع مؤسسة الضمان وصندوق الحج ومساندة جهودهما الإعلامية والتوعوية، والتنسيق الدائم مع إدارة الضمان وصندوق الحج في هذا الأمر؛ لإيصال رسالتهما لكافة الأردنيين في راس الخيمة.

واكد مدير صندوق الحج الدكتور وائل عربيات بأن لقاء الجاليه الاردنيه في راس الخيمه كان لقاء مفيدا وناجحا وقد تم عرض الخدمات التي يقدمها صندوق الحج للمغتربين وامكانية فتح حسابات توفيريه لهم ولافراد عائلاتهم وتحويلها الى المملكه لغايات التوفير والادخار مضيفاً  بانه  تم بيان الفرص المتاحه للمغتربين لتملك شقق سكنيه واراضي في المملكه وتمويل احتياجاتهم لغايات السكن عند عودتهم من خلال صندوق الحج وبنسبة ربح منافسه ووفق احكام الشريعة الغراء .

وأشار عربيات بأننا  لمسنا تفاعلا كبيرا من ابناء الجاليه الاردنيه وتقديرا لهذا المشروع الوطني الكبير الذي استطاع  ان يصل الى المواطن في موطن عمله ولو كان خارج المملكه، مبيناً بأن الجاليه الأردنية في الامارات قدرت الجهود المبذوله لوصول هذه المؤسسه الى المواطن اينما كان وبهذه الفترة الوجيزه على انطلاق عملها . وأكّد مدير المركز الإعلامي الناطق الرسمي باسم المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي موسى الصبيحي بأن شمولية الضمان والاشتراك الاختياري للمغتربين الأردنيين دليل على اهتمام الدولة بحماية المواطن وتمكينه اجتماعياً واقتصادياً، فالهدف الأسمى للضمان هو تمكين المواطن وحمايته والإسهام بعملية التنمية، مشيراً بأننا نسعى إلى ضمان اجتماعي يغطي كافة المواطنين، ويحمي كافة الأجيال.

وبين أن الاشتراك الاختياري ساهم في تمكين عدد كبير من المشتركين ممن لهم فترات اشتراك سابقة بالضمان وانقطعوا عن العمل لأسباب مختلفة، أو نتيجة حصولهم على فرص عمل خارج المملكة من استكمال الفترات اللازمة لاستحقاقهم رواتب تقاعدية، كما وفر لهم هذا الاشتراك _أيضاً_الحماية في حالات العجز والوفاة الطبيعية، وقد مكّن الاشتراك الاختياري (26350)  أردني من الحصول على راتب تقاعد من الضمان الاجتماعي من ضمنهم (6) آلاف سيدة.

وأضاف الصبيحي بأننا في مؤسسة الضمان سهّلنا إجراءات الانتساب الاختياري عبر تقديم خدمات الدفع الإلكتروني، وتقديم طلبات المغتربين عبر البريد الإلكتروني، كاشفا بأن المؤسسة أطلقت خدمة الدفع الالكتروني للمشتركين اختيارياً وكذلك للمنشآت الخاضعة للضمان من خلال نظام عرض وتحصيل الفواتير إلكترونياً (eFawateercom) شريطة أن يكون للمشترك حساب في أحد البنوك الأردنية للتسهيل على المشتركين اختيارياً لدفع التزاماتهم المالية للمؤسسة وكذلك من خلال خدمة البطاقات الائتمانية الفيزا كارد والماستر كارد، مبيناً بأن المشترك اختيارياً يستعيد كل ما دفعه من اشتراكات خلال مدة تتراوح ما بين 30 – 48 شهراً من التقاعد..

وبيّن الصبيحي بأن من واجب مؤسسات الوطن ومنها الضمان الاجتماعي تقديم الحماية للمغتربين الأردنيين عند عودتهم إلى أرض الوطن، وذلك تقديراً لدورهم في خدمة وطنهم بما يمثلونه من دعامة أساسية من دعائم الاقتصاد الوطني، وتمكينهم من الاستفادة من التشريعات الوطنية النافذة وفي طليعتها الضمان الاجتماعي بما يشكّله من منظومة حماية اجتماعية أساسية لهم ولأفراد أسرهم.

وأكّد على ضرورة أن يحرص أي مواطن أردني مغترب على الاستمرار في الشمول بمظلة الضمان لكي يتمكّن مستقبلاً من الاستفادة من المنافع التي يتضمنها قانون الضمان الاجتماعي، مبيناً بأنه من واجبنا التواصل مع الإخوة المغتربين واطلاعهم على تعديلات “الضمان” وأبرز قضاياه.

ودعا الصبيحي المواطن الأردني الذي تنتهي خدماته لدى أي منشأة سواء بالاستقالة أو الحصول على إجازة بدون راتب لأي سبب وسواء أكان يعمل في القطاع العام أو القطاع الخاص أن يبادر إلى طلب الاشتراك الاخيتاري أثناء فترة الانقطاع أو الاجازة بدون راتب أو التوجّه للعمل خارج أرض الوطن حتى يتمكّن من الاستفادة من المنافع التأمينية في حال استحقاقها، وكذلك لتعزيز فترات اشتراكه مما ينعكس إيجاباً على حقوقه التقاعديه مستقبلاً. . 

وأكّد بأن مستقبل الضمان آمن وهي مؤسسة لكل الأجيال مبيناً بان المؤسسة حققت فوائض تأمينية خلال عام 2014 بلغت 393 مليون دينار وبنسبة نمو بلغت (15%) عن العام الذي سبقه، ومن المتوقع أن تصل الفوائض التأمينية للعام الحالي إلى (550) مليون دينار، مؤكّداً أن الضمان يقدم مستوى ملائماً من الحماية بحجم تأميني مباشر وصل إلى مليون و (400) ألف شخص ما بين متقاعد ومشترك ووريث مستحق، وحجم تأميني غير مباشر وصل إلى أكثر من (4) ملايين شخص، في حين وصلت موجودات الضمان إلى (6) مليارات و (860) مليون دينار كما في 31 كانون الأول 2014، مضيفاً بأننا نتوقع أن تتخطى إيرادات المؤسسة التأمينية لهذا العام المليار وربع المليار دينار .

وقدّم مدير مديرية التوعية التأمينية في المركز الإعلامي علي السنجلاوي شرحاً لآليات وأسس الاشتراك الاختياري والدفع الإلكتروني موضحاً أن المؤمن عليه يعدُّ مشمولاً بأحكام قانون الضمان اعتباراً من بداية الشهر الذي يتقدم فيه بطلب الانتساب الاختياري بعد موافقة المؤسسة على طلبه، على أن يتم تسديد اشتراك الشهر الأول على الأقل خلال الخمسة عشر يوماً الأولى من الشهر التالي لتاريخ تقديم الطلب، علماً بأن إجراءات الاشتراك سهلة، ولا تتطلب أكثر من تقديم الطلب، وصورة عن البطاقة الشخصية سارية المفعول .

 وأكد مدير مديرية الإعلام والاتصال في المركز الإعلامي علي الختالين أهمية الجهود الإعلامية والتوعوية في إيصال رسالة الضمان للمغتربين، وتعريفهم بأهمية الاشتراك الاختياري، مشيراً إلى أن المركز الإعلامي في المؤسسة على تواصل وتنسيق مع الروابط والأندية التي تمثل الجاليات الأردنية في الخارج، ويقوم بجهود إعلامية وتوعوية للمغتربين من خلال صفحات التواصل الاجتماعي على (الفيس بوك) الخاصة بهذه الجاليات، مبيّناً أن المؤسسة تطلق سنوياً خلال عودة المغتربين لقضاء إجازتهم السنوية في شهري تموز وآب حملة إعلامية متعلّقة بتشجيع المغتربين وحثّهم على الاشتراك الاختياري بالضمان، مؤكداً توجهات المؤسسة للتواصل مع المغتربين الأردنيين، والقيام بجولات وزيارات للالتقاء بالجاليات الأردنية، وحثهم على الاشتراك اختيارياً بالضمان .

شاهد أيضاً

ملتقى نشامى الجالية الأردنية في قطر يقيم بطولة تنس طاولة

أقام ملتقى النشامى للجالية الأردنية بدولة قطر بطولة تنس الطاولة الأولى لأبناء الجالية تحت رعاية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *