الصبيحي لأبناء الجالية في العين : توسيع مظلة الضمان رؤية ملكية ثاقبة تعكس ضرورات اجتماعية واقتصادية

أكد مدير المركز الإعلامي والناطق الرسمي باسم المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي موسى الصبيحي أن ما سعت إليه المؤسسة ولا تزال لتوسعة مظلة الضمان لتشمل كل عامل ومواطن يأتي تنفيذاً لرؤية ملكية سامية تعكس ضرورات وطنية من الناحيتين الاجتماعية والاقتصادية لتمكين المواطن من الحياة الكريمة عندما يخرج من سوق العمل سواء بشكل مؤقت أو دائم لأسباب صحية أو اقتصادية أو بسبب بلوغ سن التقاعد، بما يحقق للجميع الاستقرار والعيش الكريم في إطار من العدالة في الحقوق والتكافلية الاجتماعية بين الجميع. جاء ذلك خلال لقاء نظّمته الجمعية الأردنية في مدينة العين بدولة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع البنك العربي لوفد الضمان الذي يزور الإمارات حالياً مع أبناء الجالية في العين، بهدف تعريفهم بالاشتراك الاختياري في الضمان، والمنافع والمزايا التي يوفّرها للمشتركين، ووضعهم في صورة تعديلات قانون الضمان الاجتماعي.

وقال رئيس الجمعية الأردنية في العين أحمد الجبور الذي أدار اللقاء إن الأندية والجمعيات التي تمثل الجاليات الأردنية يجب أن تتواصل بشكل مستمر مع الضمان، ويكون لها دور مساند في إيصال رسالة الضمان للمغتربين، مؤكداً أن هذه الأندية والجمعيات معنية بمتابعة كافة أمور العمالة الأردنية، وتوفير الحماية الاجتماعية لهم، من خلال حثهم على الاشتراك الاختياري بالضمان.

وأضاف الناطق باسم الضمان أن الاشتراك الاختياري يوفر الحماية للمؤمن عليهم عند إكمال السن القانونية للتقاعد، أو لغايات الحصول على راتب التقاعد المبكر، كما يمكّنهم من الاستفادة من راتب العجز الطبيعي، شريطة الاشتراك لمدة لا تقل عن (60) اشتراكاً فعلياً بالنسبة لهذا الراتب، بالإضافة إلى توفير الحماية لورثة المؤمن عليه في حال وفاته، شريطة أن لا تقل اشتراكاته عن (24) اشتراكاً فعلياً، وحدوث الوفاة أو العجز أثناء فترة الشمول؛ مما يؤكد أهمية الاستمرار بالشمول بالضمان وعدم الانقطاع، مؤكداً أن المؤسسة حريصة على وضع جميع شرائح الشعب الأردني ولا سيما المغتربون في صورة تشريعات الضمان وتعريفهم بحقوقهم والتزاماتهم تجاه هذا القانون، مشيراً إلى أن المؤسسة أطلقت عدة حملات إعلامية؛ للتعريف بأهمية الاشتراك الاختياري للمغتربين، ومجالات الحماية التي يوفرها للمؤمن عليهم، والمنافع المتحققة للمشتركين بموجبه، وحث الأردنيين للمبادرة بالاشتراك، وكان لهذه الحملات أثر إيجابي في زيادة الإقبال على الاشتراك الاختياري.

وأشار أنه كلما توسعت مظلة الضمان زادت فرص التمكين والحد من الفقر والبطالة في المجتمع. وأضاف بأن المؤسسة قطعت أشواطاً مشهودة لتحقيق أهدافها في الحماية الاجتماعية، وأصبحت مظلتها تغطي حالياً ما يزيد على (71%) من المشتغلين في المملكة، بعدد إجمالي وصل إلى مليون و (137) ألف مشترك ما زالوا على رأس عملهم، يعملون لدى ما يزيد على (70) ألف منشأة في القطاعين العام والخاص، كما توسّعت مظلة الشمول الاختياري بالضمان للأردنيين العاملين لحسابهم الخاص، والأردنيين العاملين خارج البلاد “المغتربين” وربات المنازل، ووصل عددهم إلى (71) ألف مشترك اختيارياً فعالاً بما يشكّل حوالي (6%) من إجمالي المشتركين الفعالين، فيما وصل العدد التراكمي للمشتركين اختياريا (الحاليين والسابقين) الى أكثر من (150) ألفاً، أما فيما يتعلق بمتقاعدي الضمان فقد تجاوز عددهم الـ (178) ألف متقاعد، وأضاف أن المؤسسة أقامت شراكة مع البنك العربي للتسهيل على أبناء الجالية الأردنية التقدم بطلبات الاشتراك الاختياري، بالإضافة إلى فتحها باب التواصل عبر صفحتها الرسمية على (الفيس بوك)، وموقعها الإلكتروني؛ للتعرف على شروط وأسس الاشتراك والإجراءات المتصلة به، وكيفية أداء الدفعات الشهرية، بالاضافة لتسهيلها إجراءات الانتساب الاختياري عبر تقديم خدمات الدفع الإلكتروني.

مضيفاً أن قانون الضمان رقم (1) لسنة 2014 عزّز حماية المؤمن عليهم والمتقاعدين بشكل ملحوظ، وسيكون محفّزاً للاقتصاد؛ كونه داعماً لتشغيل الأيدي العاملة الوطنية، ويتضمن مكاسب جديدة للمشتركين، مبيناً أننا عندما نتحدّث عن استدامة صندوق الضمان فإننا نتحدّث عن حق الأجيال المقبلة في هذا الصندوق، والحياة الكريمة لها.

وتوجّه الصبيحي بالشكر للسفارة الأردنية، والقنصلية الأردنية،والبنك العربي، والمستشار العمالي، والأندية والجمعيات التي تمثل الجالية الأردنية في أبو ظبي ودبي والعين ورأس الخيمة، على حسن الترتيب والتنظيم والتنسيق لعقد وإنجاح لقاءات وفد الضمان الاجتماعي مع أبناء الجالية في دولة الإمارات الشقيقة.

واستعرض مدير مديرية التوعية التأمينية بالمركز الإعلامي علي السنجلاوي أسس وآليات الاشتراك الاختياري، والدفع الالكتروني، مؤكداً أهمية أن يكون كل مواطن أردني، سواء كان مقيماً داخل المملكة أو خارجها مشمولاً بمظلة الضمان الاجتماعي. وقدّم مدير مديرية الإعلام والاتصال بالمركز الإعلامي علي الختالين شرحاً موجزاً لكافة المنافع التأمينية التي يستفيد منها المشترك اختيارياً، وشروط استحقاقها، والتي تتمثل برواتب تقاعد الشيخوخة، والمبكر، والعجز، والوفاة الطبيعية، مؤكداً على أهمية الجهود الإعلامية والتوعوية في إيصال رسالة الضمان للمغتربين، وتعريفهم بأهمية الاشتراك الاختياري.

 وفي نهاية اللقاء أجاب أعضاء وفد الضمان على أسئلة واستفسارات أبناء الجالية الأردنية في مدينة العين، فيما عبّر عدد منهم عن شكرهم وتقديرهم لمؤسسة الضمان الاجتماعي على مبادرتها بالتواصل معهم وزيارتهم، والتحاور معهم حول قضايا الضمان الاجتماعي وما يخدمهم من هذا التشريع الوطني.

شاهد أيضاً

ملتقى نشامى الجالية الأردنية في قطر يقيم بطولة تنس طاولة

أقام ملتقى النشامى للجالية الأردنية بدولة قطر بطولة تنس الطاولة الأولى لأبناء الجالية تحت رعاية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *