شهادة مغتربة : رحلة الى المثلث الذهبي الأردني (ملف مصور)

شاركت السيدة أفنان السعيد المقيمه في الكويت موقع”غربةjo” انطباعاتها ومشاهداتها عن رحلتها قبل أسابيع الى المثلث الذهبي العقبة والبتراء ووادي رم .. ونترك لقراء ومتابعي “غربةjo”  الاستمتاع بما كتبته السعيد: 

مسار رحلتي  الأردن التاريخ والحضارة هي حياة لها مجرى وطعم آخر في حياتي ولدت في الغربة وعشت طفولتي بالغربة بوطن آخر، الغربة هي الاختبار الحقيقي للقلوب هي البعد والفراق للأهل والوطن هي معاناة لوحدها خارج الوطن ليست حل مضمون ولا تجلب الراحة ولا حتى المال الوفير أنا في غربة وان باعدتنا الحدود فحب الوطن بالدم .
إن حب الوطن واجب شرعي وديني وخلقي واختيار الوسيلة المناسبة للتعبير عن حب هذا الوطن فواجبي خدمة الوطن في شتى مجلات الحياة وتقديم الأفضل للأجيال المهددة بالغزو الثقافي لتعزيز المناعة والعزة للوطن . 
شهادتي الحية من زائرة مغتربة وتمثيل دور سفيرة للأردن من خلال انعكاس تجربتي السياحية والحقيقية بالأردن ، والمشاهد احتوت على بعض الصور الفوتوغرافية وتوثيق مناطق مملكتنا الحبيبة لرؤية تاريخها العريق وحضاراتها على مر الزمان .

انطلاقا من مدينة عمان الكبرى مع جروب الباص مكيف – رحلة تشبه قصة تاريخية تروي قصة بطولة تدور أحداثها بقلب الصحراء الأردنية لمنطقة كانت غنية بالكثير من الحضارات  “المثلث الذهبي [وادي رم  – البترا – العقبة ]  ”  وتحكي لنا قصص الآباء والاجداد آدوميين وأشوريين وبابليين وفرس ويونان وأنباط وانتهاء بالعصور الإسلامية  وهي من عجائب الدنيا الجديدة .

تجربة وادي موسى   بدأت رحلتنا بهمسات وضحكات صباحية مع مجموعة من الصديقات والأصدقاء والنشطاء على الموقع الاجتماعي والواتساب والتي نظمتها شركة النجم الساطع للسياحة والسفر بقيادة عروب سليمان الريحاني والجميع الناشطين مشكورين على تغريداتهم وبكل ما أوتوا من قوة وفيسبوكية وتويترية عن الرحلة وبذلك شكلنا رديفاً يدعم السياحة بالأردن من خلال تسويقها الكترونيا عبر مواقع التواصل الاجتماعي .  
وبينما كان الجميع منهمكين بأفكارهم ويخبرون متابعيهم بما يشاهدونه عن أجواء الرحلة والطريق بتغريداتهم والبعض الآخر اخذ يغني ويدنن على صوت الطبل وسائق الباص يتطلع بأفق الطريق الصحرواي وشعرت بأن الباص كسفينة الصحراء وانا انظر الى كل الإمكان وعلى جانب الطريق الملاصق لطريق السكة الحديد زمن العثمانيين يسترجع فينا الزمن للثورة العربية الكبرى .  
سلكنا الطريق الملوكي مستمتعين بالمشاهد الطبيعية الرائعة مع تصفيق تشجيعي لمن يستطيع أن يحل لغزا من الألغاز للحصول على جائزة قيمة، احتوت على مسابقات وفقرات متنوعة وجوائز. 
ومساهمة من الأصدقاء بحركاتهم والتصفيق التلقائي عفوياً حيث استغرقت الرحلة من 4 ساعات على الطريق الصحراوي أو حوالي 5 ساعات على الطريق الملوكي مرورا بمحافظة الكرك وبعدها مدينة الطفيلة ومن ثم الى مدينة وادي موسى لرؤية عين سيدنا موسى عليه السلام وشرب الماء المقدس من جوف الجبل أما إذ كنت قادماً من العقبة نحو الشمال فلا تتجاوز المسافة ساعة واحدة من الزمن .

تجربة البتراء

ومن ثم مضينا قدما نحو مدينة البتراء المدينة الوردية وتسمى ”سلع“، مدينة تاريخية تقع في الأردن جنوب البلاد 262 كم جنوب العاصمة عمّان إلى الغرب من الطريق  الرئيسي الذي يصل بين العاصمة عمّان ومدينة العقبة.   تعتبر ”“البتراء““ من أهم المواقع الأثرية في الأردن وفي العالم لعدم وجود مثيل لها في العالم مؤخرا فازت بالمركز الثاني في المسابقة العالمية لعجائب الدنيا السبع وهي عبارة عن مدينة كاملة منحوتة في الصخر الوردي اللون (ومن هنا جاء اسم بترا وتعني باللغة اليونانية الصخر) اسمها القديم “الرقيم” ومعناها Petra  أي الصخر ،  (يقابلة باللغة النبطية رقيمو) والبتراء تعرف أيضا باسم المدينة الوردية نسبة إلى لون الصخور التي شكلت بناءها، وهي مدينة أشبة ما تكون بالقلعة. بناها الأنباط في العام 400 قبل الميلاد وجعلوا منها عاصمة لهم وعلى مقربة من المدينة يوجد جبل هارون الذي يعتقد أنه يضم قبر النبي هارون عليه السلام والينابيع السبعة التي ضرب موسى بعصاه الصخر فتفجرت. واختيرت البتراء بتاريخ 7 / 7 / 2007 كواحدة من عجائب الدنيا السبع . وهى من ضمن مواقع اليونسكو للتراث العالمي.   وتتميز مدينة البتراء بأنها حفرت في صخر “وادي موسى” الوردي، ولذا سميت بالمدينة الوردية. وهي مدينة متكاملة يستطيع السائح أن يرى فيها كل المعالم الأساسية للمدينة، من “الخزنة” (بيت الحكم) إلى المدرجات العامة التي بنيت للاحتفالات والاجتماعات العامة، إلى “المحكمة” وأماكن العبادة، وحتى بيوت أهلها المحفورة في صخرها الوردي الملون. كما تتميز بمدخلها المحكم، فقد حفرت بين جبال شاهقة صلدة مع شق ضيق “السيق” تظهر على جنباته بقايا غرف الحرس ومناطق المراقبة.

وادي رم –  وادي القمر

موقع مدهش، لم تصل إليه يد الإنسان ولا قوته التدميرية العابثة، لقد شكلت عناصر الطبيعة الرياح والطقس منه ناطحات سحاب طبيعية شاهقة ومهيبة وصفها لورنس العرب بـ (ذات الأصداء اللامتناهية )  تشكل رؤوس الصخور الضخمة والمتراصة والمنسقة والمرتفعة عن أرض الصحراء بـ (1750) متراً تحدياً طبيعياً لمتسلقي الجبال المحترفين. يعرف وادي رم بـ (وادي القمر) وقد اتخذه الأمير فيصل بن الحسين ولورنس العرب مركز قيادة خلال الثورة العربية الكبرى ضد الأتراك العثمانيين، وقد شهد هذا الموقع الأعمال البطولية المدهشة التي قام بها هذان القائدان ،  يمكن التنزه فيها عن طريق :   ( السير على الأقدام – التسلق – قوافل الجمال – مشاهدة الطيور المهاجرة – النزهة الليلة – والتحليق بمنطاد الهواء الساخن )  ونظراً لوعورة بعض المناطق المرغوب في اكتشافها وممارسة الصيد أن الجمال يعتبر وسيلة أفضل من السيارات ذات الدفع الرباعي، لذلك يستحسن استخدام الدواب كالخيل والجمال من خلال تنظيم قافلة رواحل لإنجاز الرحلات بين العقبة ووادي رم البتراء. ومركز خدمات الزوار قادر على تأمين مثل هذه الوسائل وهناك عدد من المكاتب الخاصة التي باستطاعتها إن تنظم مثل هذه الرحلات. 
ولاستكشاف الموقع علينا استئجار سيارة ذات دفع رباعي مع سائقها الذي هو دليل في نفس الوقت والتجوال لمدة ساعتين او ثلاث في الساعات الأولى من الصباح يستطيع التعرف على معظم المواقع . لا يمكن وصف جمال وادي رم الا أنه يحبس الأنفاس. و هو واحد من أهم المواقع السياحية في الأردن.
تعرف المنطقة بألوان جبالها الصخرية الصفراء و البيضاء و الحمراء و البنية و الأشكال الجغرافية المميزة المليئة بالألوان و بالوادي العميق الذي يشق تلك الجبال. كما وتتميز أرض وادي رم أيضاً بأقواسها و جسورها الطبيعية و الصخور التي تتخذ أشكال الفطر و المنقوشة طبيعياً بواسطة الرياح و عوامل النحت و التعرية على مر السنين.  يتميز وادي رم بحياة نباتية و حيوانية فريدة و نادرة.
تم التركيز على الحياة الحيوانية في وادي رم بعد أن تم اكتشاف وجود الذئاب الرمادية والوعول والثعالب من فصيلة “Blandford” الثعالب الحمراء النادرة والقطط الرملية. كما يوجد العديد من النباتات النادرة و الأعشاب. و تنمو أزهار شقائق النعمان الحمراء على جوانب الطريق و في الأماكن الأكثر هدوءاً. يمكنك أن تجد أيضا في بعض المناطق الجبلية بعض الأعشاب الطبية و التي يستخدمها البدو للاستشفاء منذ عدة قرون .

لورانس العرب

هو توماس إدوارد لورانس، الضابط البريطاني والمؤلف الشهير، الذي قام بوصف روعة وادي رم في عدة مقاطع من كتابه “أعمدة الحكمة السبعة”.
قضينا ليلة في خيمة بدوية يستمتع خلالها بوجبة تقليدية تطبخ على نار طبيعية ويصاحبها أنغام الموسيقى البدوية مع بعض القصص الغريبة منها عن ماء الديسي  الذي اكتشاف وبعض الضحكات العفوية وتخيلنا على شاطئ البحر بسبب الرمال تشبه الشاطئ .   
لعل من أهم ما يمكن للزائر تجربته في وادي رم هو قضاء الليالي محدقاً في النجوم المتلألئة في السماء., الجولات الليلية في الصحراء هي من أجمل النشاطات التي يمكن القيام بها هناك لإبرازها جمال الكثبان الرملية المضاءة بضوء القمر . 
أن المنظر الطبيعي المدهش لوادي رم، المتغير دائما، يناديك ويدعوك لمشاهدة عجائبه من التضاريس ذات الألوان المتغيرة، وجبال الحجر الرملي العملاقة، والهضاب شاهقة والوديان شديدة الانحدار، والصخور الغريبة الشكل، والكثبان الرملية المتحركة على الدوام .. كل ذلك هو بعض العناصر التي تزيد من روعة وادي رم.  فوادي رم يقدم لك مجموعة كاملة من التجارب التي تجعلك تتذوق الطعم الحقيقي لحياة الصحراء ،  كما يمكنك ركوب الجمال كي تمتع نفسك بمزيج فريد من مشاهد الصحراء المبهرة. والخيارات كثيرة، مثل تسلق الجبال والتزلج على الكثبان الرملية الذهبية، أو مجرد تأمل المناظر الطبيعية الخلابة أمامك وآثار الوادي الغنية، أو التعرف إلى الثقافة البدوية التي تتسم بالأصالة الدائمة. سكنت في التاريخ الحديث هذا الوادي قبائل بدوية كثيرة وأهمها قبيلة بني عطية و الحويطات .
وفي هذا اليوم تسكنه قبيلتي الزلابية والزوايدة التي تعود في الاصل إلى قبيلة عنزة الوائلية إضافة إلى عائلات من قبائل أخرى من الحويطات. وتوجد في منطقة وادي رم مدرسة عسكرية ونقطة “مركز” امني تابع لقوات البادية الأردنية. وانشئ مؤخرا في بلدة الديسة مضمارا رسميا لسباق الهجن (الابل). ويتميز سكان المنطقة بانهم لا زالوا يحتفظون بالعادات والتقاليد البدوية واللباس العربي وتربية الجمال وكل هذا كان قد اختفى من الكثير باقي مناطق الأردن .

النظرة المستقبلية

خطة مستقبلية لإنشاء (مربع ذهبي) سياحي جنوب الأردن ،  تدرس وزارة السياحة والآثار إدراج خطة متكاملة لإنشاء منطقة سياحية خلال السنوات المقبلة تسمى المربع الذهبي تضم المواقع السياحية والأثرية في جنوب الأردن كافة.

وبدء البحث عن المدن الضائعة قوم النبي لوط عليه السلام أسفل مياه البحر الميت والاهتمام العالمي الواسع بهذا الموضوع, الأثر الكبير على واقع منطقة الأغوار والمطالبة بضرورة النهوض بها وإدراجها ضمن البرامج والرحلات السياحية في المرحلة المقبلة.

وأيضا مواجهة التحديات للاستجابة لقوى السوق السياحية وتحقيق مبدأ الشمولية والتكاملية والتأكيد على عوامل الاستدامة السياحية الأردنية .

العقبة

أنشئ المتنزه في عام 1997 كمحمية طبيعية للبيئة البحرية، وجعل من مهامه منح زواره فرصة متنزه الوصول إلى عالمه الحيوي تحت الماء، بينما يقوم بزيادة الوعي وتشجيع الممارسات الصديقة للبيئة وتحقيق السياحة المستدامة.

لمدينة العقبة مكانة مميزة على خارطة الأردن السياحية فضلاً عن أهميتها الاقتصادية، كونها المنفذ البحري الوحيد الذي يربط الأردن بالعالم عبر البحر الأحمر، إلى جانب اعتبارها نقطة انطلاق هامة لزوار الأردن القادمين إليه عبر البحر لاستكشاف المعالم التاريخية والأثرية في مناطق الأردن الجنوبية كالبتراء ووادي رم، لذلك توصف بأنها رأس المثلث الذهبي السياحي في الأردن حيث يتيح قرب المناطق وقصر المسافات بين العقبة وتلك الأماكن للزائر أن يقضي وقتاً أطول ورائع عند زيارته لها. حيث لا تستغرق الرحلة من العقبة إلى البتراء أو وادي رم أكثر من ساعة.

شاهد أيضاً

740 مليون دينار الدخل السياحي منذ بداية العام

أعلنت وزيرة السياحة والآثار لينا عناب الانتهاء من تحليل نتائج الربع الأول من مسح القادمين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *