قصة حقيقية حصلت في ولاية اوهايو الأمريكية

قبل فترة وجيزة من الزمان صديق لنا سرق (بضم السين) محله وتعرف على السارق عن طريق الكاميرات فكلم الشرطة واشتكى على اللص ، واراهم شريط الفيديو فاستدلوا عليه واحضروه وبعد أيام كانت الجلسة فحضر صاحبنا والسارق.
سأل القاضي السارق لماذا سرقت ؟
فأجاب السارق: هل تعلم يا حضرة القاضي بأن بلدي قائمة على السرقة !!!! بلد كبير كأمربكا تعيش على سرقة خيرات العراق وخيرات العرب وخيرات العالم !!!! وتقول لي أنا لماذا اسرق؟؟؟؟ صعق (بضم الصاد ) القاضي من هول ما سمع ورفع الجلسة لإشعار آخر.
وفي الجلسة الثانية والثالثة لم يأتي صاحبنا العربي لحضور الجلسات وتم إسقاط التهم عن السارق. وذهب السارق للعربي وقال له لما لم تحضر فقال له العربي فقد اوجزت واصبت في جوابك وانا لا اريد منك شيئا واصبحوا اصدقاء.

د.محمد هواوشه – اوهايو – أمريكا 

شاهد أيضاً

الاستثمار، الرهان الخاسر!

جميعنا اصبح يعي و يدرك أن تحقيق نسب نمو وخلق فرص عمل وتحريك الدورة الاقتصادية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *