السياحة الطبية مالها وما عليها

تكلم الإعلامي السعودي دَاوُدَ الشريان في محطة MBC عن موضوع العلاج الطبي في المملكة الاردنية ،، ووضع إصبعه مباشرة علي الخلل الموجود والذي يكمن في التالي :
* عدم وجود رقابة صحية ومالية علي مداخيل المستشفيات والأطباء وإذا كانت هناك رقابة فهي مخترقة من قبل الفاسدين والمرتشين من هذه الأجهزة ومنذ مدة طويلة .
*الاستغلال البشع للاجهزة الطبية والتمادي في فرض رسوم غيرمبررة وغير منطقية مراهنة علي الحالة الصحية للمريض وبالتالي فهو أسوأ انواع الاستغلال والابتزاز.
*الاحتكار الحقيقي لبعض المستشفيات لبعض الأطباء المعروفين في المنطقة واستغلال هذا الاحتكار برفع الأسعار للعلاج .
*ادعاء الحكومة والممثل بوزارة الصحة سيطرتها علي هذا القطاع وهذا الادعاء لا يمت الواقع بصلة .
*عدم وجود جهة محايدة حقيقية قريبة من هذه المستشفيات والعيادات تسطيع إعطاء تقارير حقيقية واقعية عن الوضع العام / وتقييم الامور علي حقيقتها/ الأداء العام لهذه العيادات والمستشفيات.
*خوف هذه العيادات والمستشفيات من الأجهزة الضريبية يجعلها تتفنن في طرق التهرب .
الامر خطير جدا ويصيب واحد من اهم قطاعات الدخل القومي والمرشح للازدياد ،، وبالتالي القضاء علي سمعة هذا القطاع والعاملين فيه ،،، ونحتاج الي تدخل مباشر من الحكماء وليس الحكومة لحل هذا الامر ووضع الامور في نصابها المفروض ،،فريق عمل من هذه المستشفيات والحكماء للرقابة وتقييم الأوضاع ووضع خطة عمل وميثاق شرف ومدة زمنية مشمولة بجدول توضيحي ،،،،،
غير ذلك حلول واهمة منقوصة مخترقة مدفوعة الثمن علي حساب سمعة البلد والشرفاء من اصحاب المهنة وصحة الناس.

عبدالله عبد عريقات – الكويت 

شاهد أيضاً

الاستثمار، الرهان الخاسر!

جميعنا اصبح يعي و يدرك أن تحقيق نسب نمو وخلق فرص عمل وتحريك الدورة الاقتصادية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *