جواد ذو الثماني سنوات يوفر مصروفة لمساعدة أطفال "تكية أم علي"

توجه الطفل جواد ذو الثماني سنوات إلى مقر تكية أم علي الرئيسي، وتعلو وجهه ابتسامة يملؤها الفرح والأمل وبين يديه “حصالة الفقراء” التي يقوم بتجميع مصروفة فيها يومياً للتبرع بمدخراته لمساعدة أطفال تكية أم علي.

“حصالة الفقراء” كما وصفها والد جواد، موجوده دائماً في البيت و يقوم جميع أفراد العائلة بوضع الفائض بها لمساعدة الفقراء كما انه يحرص على غرس العمل الخيري وخاصة التبرع بالمال في أطفاله منذ الصغر من مبدأ الحديث الشريف: “ما نقص مالُ من صدقة”، ولحثهم على الاحساس بالفقراء ومعاناتهم من خلال التبرع من مالهم الخاص كمصروفه اليومي، وبذلك تنمو معه هذه القيم ويبدأ في التبرع حينما يصبح شابا ليس فقط بماله وإنما جهده أيضاً.

واعربت تكية أم علي عن شكرها للطفل جواد وعائلته على هذه المبادرة و وحرص العائلة على زرع العمل الخيري بأطفالها وبغض النظر عن المبلغ الذي يقوم بتوفيرة فمن الممكن ان يمنح جائعاً ما أملاً جديداً في تأمين قوت يومه ،  فيتجدد ذلك العمل الإنساني والأخلاقي من خلال الحب والتواصل والتكافل.

 لمزيد من المعلومات يرجى زيارة   www.tua.jo

 

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *