اجتماع في الداخلية يناقش ابرز القضايا والتحديات الامنية

قال وزير الداخلية سلامة حماد ان زيادة مستوى التنسيق والتعاون المستمر بين جميع الاجهزة الامنية والحكام الاداريين والجهات المعنية، تعتبر ركنا اساسيا لتحقيق الامن والاستقرار ومكافحة الجريمة بشتى انواعها.

جاء ذلك لدى ترؤسه  اجتماعا في مبنى وزارة الداخلية، بحضور مديري الدفاع المدني الفريق الركن طلال الكوفحي والامن العام اللواء عاطف السعودي والدرك اللواء الركن حسين الحواتمة وامين عام وزارة الداخلية سمير مبيضين وعدد من المحافظين والقادة الامنيين، لمناقشة الجهود التي تبذلها الوزارة والاجهزة الامنية لفرض الامن والاستقرار والحد من الجريمة في جميع مناطق المملكة.

وشدد وزير الداخلية ، على ضرورة إدامة التواصل وتعزيز العلاقة مع المواطنين ومؤسسات المجتمع المدني والوقوف على مطالبهم واحتياجاتهم في اطار من العدالة والمساواة.

وقال ان الأردن حقق انجازات كبيرة على صعيد بناء الدولة الأردنية ومؤسساتها وبناء الإنسان الأردني المنتمي لهذا الوطن وقيادته الهاشمية الحكيمة والحريص على وحدته الوطنية وان الحفاظ على المكتسبات والانجازات الوطنية هي مسؤولية الجميع.

ووصف حماد عمل الاجهزة الامنية والحكام الاداريين في هذه المرحلة التي يمر بها الاردن والناجمة عن الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة ، ” بالتكاملي والشمولي” والذي حقق اداء عالي الجودة انعكست اثاره بشكل واضح على انخفاض مستوى الجريمة وزيادة نسبة اكتشافها وغيرها.

واشار الوزير الى ان المواطن لمس وسيلمس دائما اثار التعاون الفاعل ووحدة القرار الامني والاداري على ارض الواقع بين جميع الاجهزة الامنية والحكام الاداريين لافتا الى ان تحقيق المعادلة الامنية بكافة ابعادها يتطلب كذلك التعاون بين الاجهزة الامنية والمواطن الذي يعتبر شريكا اساسيا في تحقيق الامن الشامل.

وشدد وزير الداخلية على ان ايجاد حلول للمشاكل والتحديات التي تعاني منها المملكة في شتى المجالات يرتبط بشكل وثيق بالقدرة على فرض سيادة القانون والحفاظ على هيبة الدولة من قبل الاجهزة الرسمية ومختلف شرائح وفعاليات المجتمع.

وعرض وزير الداخلية ابرز الخطط والبرامج والاستراتيجيات الامنية التي وضعتها الوزارة لمواجهة المتغيرات والتطورات الاقليمية والدولية وانعكاساتها على الاردن والمنطقة، مثمنا دور القوات المسلحة الباسلة والاجهزة الامنية بجميع كوادرها على الجهود المبذولة للحفاظ على الامن الوطني بجميع ابعاده.

ودعا الحكام الاداريين الى اتخاذ كل ما يلزم واجراء الترتيبات اللازمة للاحتفال بالذكرى المئوية للثورة العربية الكبرى خلال العام المقبل في جميع مناطق المملكة.

ونوه مدراء الاجهزة الامنية خلال اللقاء ، الى ان اداراتهم تواصل الليل بالنهار لخدمة الوطن والمواطن ومنع الجريمة قبل وقوعها مشيدين بتعاون المواطنين معهم في جميع الاوقات والظروف.

كما اشار الحكام الاداريين خلال الاجتماع الى جملة من القضايا والاجراءات الواجب اتخاذها لمواجهة التحديات الامنية ومنها تكثيف عمليات الرقابة والتفتيش وزيادة الكوادر الامنية في بعض المناطق.

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *