ضمن مبادرة "على الخير اجتمعنا".. جوبترول وتكية أم علي يدخلون الدفء إلى منازل الفقراء

تحت عنوان  مبادرة “على الخير اجتمعنا” أطلقت شركة جوبترول إحدى شركات مجموعة مصفاة البترول الأردنية و ذراعها التجاري لتوزيع المحروقات في السوق المحلي

مبادرة خيرية و بالتعاون مع تكية أم علي، يوم الخميس الماضي لتشمل المبادرة توزيع كميات كبيرة و متساوية من مادة الكاز على الأسر المعوزة والعفيفة المنتفعة من برامج تكية أم علي في كل من لواء الموقر و لواء سحاب والعاصمة عمان، و تماشيا مع التزام جوبترول بالمسؤولية الإجتماعية لدعم وتنمية المجتمع المحلي، و كون الشركة الأم (مصفاة البترول) هي شركة أردنية مساهمة عامة متواجدة في السوق الأردني منذ ما يزيد عن ستين عاماً فهي على إطلاع بأحوال سكان المناطق الفقيرة و حاجاتهم الأساسية و التي أهمها الشعور بالدفء في فصل الشتاء.

هذا وقد أكدت شركة جوبترول بدورها كشركة وطنية على التزامها طويل الأمد لتوسيع حملاتها الخيرية و التي ستمتد لتغطي كافة مناطق المملكة الأردنية الهاشمية في الأشهر المقبلة إيمانا منها بأهمية ترسيخ و تجسيد منظومة التكافل الاجتماعي و التي تؤكد على الوقوف مع الأسر الأردنية التي تحتاج لمساعدات خيرية دائمة.

ومن جهته شكر سامر بلقر مدير عام تكية أم علي جوبترول على المبادرة وإيمانهم برسالة تكية أم علي قائلا :” نشكر شركة جوبترول على تعاونهم مع تكية أم علي وإن هذه المبادرة الكريمة المتمثلة في إيصال مادة الكاز للأسر العفيفة في مختلف محافظات المملكة ستساعدنا في حمايتهم من برد الشتاء والثلوج التي تقرع أبوابنا. وأضاف: “إننا نؤمن بالتشبيك مع مؤسسات المجتمع المدني ودورها بدعم برامجنا حيث ان العلاقة هي تكميلية، كما نسعى من خلالها الى المساهمة في تعزيز دور  كافة شرائح المجتمع للوصول الى أردنٍ خالٍ من الجوع بتوفير الدعم الغذائي المستدام للأسر العفيفة ومن ناحية أخرى المساهمة في تأمين الحاجات الاساسية الاخرى لهذه الاسر.”

وتقوم تكية أم علي في الوقت الحالي بدعم 18,300 أسرة معتمدة تقع تحت خط الفقر الغذائي في كافة محافظات المملكة. وتستلم هذه الأسر طرود شهرية تحتوي على 22 مادة غذائية تفي بمتطلبات الأسرة الغذائية على مدار الشهر.

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *