(مغترب من وطني) علاء الغندور : لا انسى مواقف رجالنا النشامى في مساندة بعضهم البعض لخدمة الانسانية

ضمن سلسلة اللقاءات والمقابلات مع المغتربين الأردنيين الفاعلين والناشطين اجتماعياً ، كان اللقاء ل”غربةjo” مع السيد علاء علي حسين الغندور المقيم في المملكة العربية السعودية، في حوار يسلط الضوء على سيرته المهنية ونشاطه الإجتماعي. 

ضيفنا علاء علي حسين الغندور، مغترب منذ عام 2005 وحتى الآن في مدينة خميس مشيط في المملكة العربية السعودية وهو مستثمر في مجال ال IT.

يعتبر الغندور “العمل التطوعي والاجتماعي” من الاعمال التي دعى اليها ديننا الحنيف والتي تصب في خدمة الانسانيه والمجتمع والتي تربينا عليها منذ الطفولة.

ويشير الى أهمية التفاعل مع ابناء الجالية الاردنية في ملتقى النشامى بالمنطقة الجنوبيه والتي تأسست منذ شهرين والتي اضافت المزيد من التفاعل وخدمة ابناء الاردن الحبيب، ويؤكد “ليس لنا فضلآ او منة على اي شخص وانما الاجر والثواب على الله” . 

ومن خلال هذه التجربة العزيزه على قلبي، عملنا منذ تأسيس هذا الملتقى المبارك العديد من المشاركات في الافراح والاتراح ولا انسى مواقف رجالنا النشامى في مساندة بعضهم البعض لخدمة الانسانية. 

ومن هذه المواقف والتي اثرت علينا جميعا،  النشمي الذي يطالبه مستشفى السعودي الالماني بمبلغ مليون ومئتا الف ريال سعودي وذلك عن علاج والده بالمستشفى، وقد علمنا بهذا الخبر وتوجهنا لمكتب حقوق الانسان برفقة العديد من ابناء الجاليه وبعض شيوخ المنطقه الجنوبيه لطرح المشكله امامهم وقد وعدونا بحلها بأسرع وقت ممكن.

ويختم الغندور حديثه ” أود ان أشكر الله على تأسيس هذا الملتقى والذى بدأنا بجني ثماره منذ اول يوم ، وكما اود ان أشكر رجال الجالية وأخص بالذكر أعضاء الهيئة الاداريه لملتقى النشامى ورئيس الملتقى بالمنطقة الجنوبية المهندس سمير المقابلة ومستشار الملتقى الدكتور ماهر أبوحجلة على ماقدموا لخدمة هذا الملتقى”.

شاهد أيضاً

استعدادات لحفل تكريم الشيخ محمد الكريشان

الاستعدادات جاريه الآن من قبل أبناء الجاليه الاردينه بمنطقة تبوك لعمل حفل تكريم الشيخ محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *