"إبراهيم أبو سكينة" من قطر": لا شيء يضاهي حفنة رمل من أرضنا الطيبة

يواصل “غربةjo” سلسلة اللقاءات والمقابلات مع المغتربين الأردنيين الفاعلين والناشطين اجتماعياً، لقاء اليوم مع إبراهيم يوسف أبو سكينة المقيم في قطر منذ سنة 2003 ويعمل مدير مبيعات في شركة أخشاب ومواد بناء.
 
يقول أبو سكينة : الغربه كربة كما يقول المثل، لما لها أثر على النفس البشرية وخاصة الأردني بسبب الحنيين للوطن والأهل والأقارب والأحبه وهي كربة لإنها تحكم علينا الجلوس بعيدا عن الوطن لطلب الرزق وبذلك لا نستطيع العوده للوطن الحبيب وبنفس الوقت لا يمكننا التخلي عن مصدر رزقنا في البلاد الأخرى . وكنا نتمى الخروج من الأردن لرؤية العالم الخارجي سرعان ما أكتشفنا أن الأردن هي العالم بأكمله ولا مثيل له .
 
ولقد علمتني الغربه الإنتماء لبلدي الأردن الحبيب المعطاء والإعتماد على نفسي والعمل بمثابره لمساعدة أبناء بلدي وأهلي في الداخل والخارج ، والشعور بهم كأنهم أهلي وإخوتي ، وأن لا شيء يضاهي حفنة رمل من أرضنا الطيبه الطاهرة .
وبسبب ذلك  عملت منذ وصولي لأرض قطر على التواصل مع أبناء الجالية الأردنية والتعرف على أكبر عدد ممكن من أبناء بلدي الرائعين والذين يشهد لهم العالم أجمع بكفاءتهم ونزاهتهم بالعمل وشهامتهم في المواقف الحساسه ، لذلك قمت بتأسيس صفحة ( Jordanian People In Qatar  ) وعملت على خدمة أبناء الجالية الأردنية في داخل قطر وخارجها في شتى المجالات الممكنة ومنها :

– عمل الإجتماعات واللقاءات  والرحلات بين أبناء الجالية بهدف التعارف وتبادل الخبرات والمعارف وتوطيد أواصر المحبه بين أبناء الوطن الحبيب في الغربه .
– محاولة عمل نادي ثقافي إجتماعي أردني لخدمتهم ولا زالت الفكرة قيد التنفيذ .
– محاولة توفير فرص عمل مناسبة لأبناء الجالية الباحثين عن عمل وأيضا توفير الموظفين لأصحاب الشركات الباحثين عن موظفين أردنيين من خلال عمل حصر بأسماءهم وعناوينهم وتخصصاتهم .
– المساعدة في تيسير أمور الراغبين في الزواج في الغربة والباحثين عن الإرتباط بأردنيات وأردنيين ومحاولة التوفيق بينهم قدر الإمكان .
– مشاركة أبناء الجالية في المناسبات والإحتفالات الوطنية لدولة قطر وإقامة الإحتفالات للمناسبات الأردنية مثل حفل عيد الإستقلال .
– تقديم الخدمات المختلفة لأبناء الجالية في قطر وخاصة حديثي العهد في الدوحة من حيث السكن وتقديم النصائح والإجابة عن الأسئلة المتكررة لهم .
– استقبال وفود المنتخبات الرياضية الأردنية القادمة للدوحة وتقديم الدعم والمؤازرة والتشجيع اللازم لهم بإشراف من السفارة الأردنية في الدوحة وكادرها الموقر.

وبفضل الله وجهود النشامى أصبحت الصفحة من أهم الملتقيات لأبناء الجالية في قطر.

وحول المواقف التي أثرت بي شخصيا هي تعرض مهندس مدني لحادث مؤلم وفزعة النشامى وتكاتفهم في مساعدته وجمع التبرعات اللازمة له وبمبالغ كبيرة والحمد لله والتناوب على زيارته في المستشفى وتأمين السكن اللازم لوالديه ومتابعة حالته حتى وصوله للأردن الحبيب .

 
نهاية أود التقدم بجزيل الشكر لجميع الأردنيين في الخارج لما لهم من بصمة واضحة في العالم أجمع بالمساهمة في نهضة وتطور بلدنا الحبيب وغالبية البلاد العربية وبشهادة الجميع لكفاءتهم وشهامتهم وإخلاصهم وتفانيهم وصدقهم في العمل،  وأخص بالشكر موقع (غربه جو ) له مني ومن جميع أبناء الجالية في قطر كل الشكر والمحبه.
 

شاهد أيضاً

استعدادات لحفل تكريم الشيخ محمد الكريشان

الاستعدادات جاريه الآن من قبل أبناء الجاليه الاردينه بمنطقة تبوك لعمل حفل تكريم الشيخ محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *