الملك ورئيس الوزراء الإيطالي يبحثان أعباء اللجوء السوري على الدول المستضيفة

أكد جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال اتصال هاتفي الجمعة، مع رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي، أهمية دعم المجتمع الدولي للدول المستضيفة للاجئين السوريين وفي مقدمتها الأردن، لمساعدته في تحمل أعباء استضافة اللاجئين على أراضيه وما يشكله ذلك من ضغط على القطاعات الخدمية والبنى التحتية.

ولفت جلالته، في هذا السياق، إلى أهمية مؤتمر المانحين الذي سيعقد في المملكة المتحدة مطلع الشهر المقبل، بمشاركة عدد من دول العالم لبحث تداعيات اللجوء السوري، خصوصا على دول الجوار وآليات تقديم الدعم لها لا سيما الأردن.

وعبر رئيس الوزراء الإيطالي، خلال الاتصال، عن دعم بلاده للأردن في التعامل مع أعباء اللجوء السوري، ومواجهة التحديات الاقتصادية الناجمة عن ذلك.

وجرى بحث الجهود الإقليمية والدولية المبذولة للتصدي لخطر الإرهاب، والتأكيد على ضرورة التعامل مع هذا الخطر ضمن نهج تشاركي شمولي.

كما تم التأكيد، خلال الاتصال، على إدامة التنسيق والتشاور المشترك حيال مختلف القضايا الإقليمية، والحرص على تعزيز التعاون في مختلف المجالات.

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *