الملك يؤكد أهمية تهيئة الظروف الملائمة لإعادة الزخم للعملية السلمية

أكد جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال استقباله  الاثنين، وفدا برلمانيا بريطانيا، أهمية تهيئة الظروف الملائمة لإعادة الزخم للعملية السلمية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وإحياء المفاوضات التي تعالج جميع قضايا الوضع النهائي، وفق حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية.

ولفت جلالته، خلال اللقاء الذي جرى في قصر الحسينية، إلى الدور الرئيس للأطراف الدولية المعنية، وفي مقدمتها بريطانيا، لتحقيق تقدم في هذا المجال، يؤدي في النهاية إلى إحلال السلام العادل والشامل في المنطقة، التي يقود استمرار حالة العنف والاضطراب وعدم الاستقرار فيها، إلى تغذية التطرف والإرهاب.

وجدد جلالته التأكيد على ضرورة تكثيف ودعم الجهود المبذولة، من قبل مختلف الأطراف الإقليمية والدولية، للتعامل بكل حزم مع خطر الإرهاب وعصاباته المتطرفة، ضمن نهج شمولي وتنسيق بين مختلف الأطراف الفاعلة.

كما تم، خلال اللقاء، استعراض مختلف الأوضاع في المنطقة، وفي مقدمتها مستجدات الأزمة السورية، ومساعي التوصل إلى حل سياسي شامل لها.

بدورهم، أعرب أعضاء الوفد البرلماني البريطاني عن تقديرهم الكبير للدور المحوري الذي يبذله الأردن، بقيادة جلالة الملك، في التعامل مع مختلف قضايا المنطقة ودعم مساعي تحقيق الأمن والسلم العالميين.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومدير مكتب جلالة الملك، ورئيس لجنة فلسطين النيابية في مجلس النواب.
بترا

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *