الملك يؤكد أهمية مؤتمر المانحين في مساعدة الأردن للتعامل مع أعباء اللاجئين السوريين

أكد جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال استقباله وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، أهمية مؤتمر المانحين، الذي سيعقد في لندن الاسبوع الحالي، في مساعدة الأردن للتعامل مع أعباء أزمة اللجوء السوري، وتوفير الدعم لمشروعات تنموية واقتصادية تساعد مختلف القطاعات في المملكة للتغلب على الضغوط المتزايدة جراء هذه الأزمة.

وأعرب جلالته، خلال اللقاء الذي جرى الاثنين، في قصر الحسينية، عن تقديره للدعم الذي تقدمه المملكة المتحدة للأردن، خصوصا ما يتصل بأزمة اللجوء السوري.

وجرى، خلال اللقاء، تناول مختلف التطورات الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها الأزمة السورية، وتكثيف الجهود للتوصل إلى حل سياسي شامل لها.

كما تم تناول الجهود المبذولة لمحاربة الإرهاب والتصدي لعصاباته في الشرق الأوسط وإفريقيا والعالم، عبر منهج شمولي، للتعامل مع هذا الخطر، الذي يهدد الأمن والاستقرار العالميين.

وأكد وزير الخارجية البريطاني من جهته، حرص بلاده على دعم الأردن لتحمل أعباء اللجوء السوري، مؤكدا أن مؤتمر لندن للمانحين يشكل فرصة سانحة لمساعدة المملكة في هذا المجال.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير مكتب جلالة الملك، والسفير البريطاني في عمان.
بترا

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *