من وحي "الليلة الأردنية" بادراج المغطس على لائحة التراث العالمي لليونسكو

من وحي التظاهرة الأردنية بمناسبة ادراج موقع عماد السيد المسيح “المغطس” على قائمة التراث العالمــي لمنظمة اليونسكو، كتبت السيدة صفاء الحمايدة من الجالية الأردنية في فرنسا عن هذه التظاهرة التي وصفتها باللقاء التاريخي، وفيما يلي نص المقال: 

في عشية هذا اليوم الباريسي الرائع و في باحة الاستقبال في مبنى اليونسكو في باريس تم لقاء أقل ما نقول عنه أنه لقاء تاريخي يلفه جو من المحبة و السلام و مفعم بطعم الوطنية في ظل الراية الهاشمية.
فلقد اجتمع في هذا المبني العريق باصالته و بما يرمز له من تكافل و تعاون على الصعيد العالمي للنهوض وتطوير حياة الأفراد والشعوب كلاً من ممثلي وطننا الحبيب و ممثلي المجتمع الدولي و ممثلي المجتمع الفرنسي.
وفي هذا الزخم من الحضور كان حضور ممثلي الديانة المسيحية في الأردن، ولكم أسعدني وادخل السرور على قلبي رؤية أهل بلدنا من رجال الدين المسيحي يملأون المكان برائحة اردننا الحبيب.
أنا وثلة من أعضاء الجالية الأردنية الذين اجابوا الدعوة و حضروا جل فعاليات الاحتفال ما كان مننا إلا أن تسارعنا لإلقاء التحية والسلام على أهل السلام، و استقبالهم بالترحاب الذي يليق بهم، وأمام هذه العفوية النابعة من مشاعر الحب و الوطنية التي تجمعنا وقف كل الحضور من جنسيات مختلفة ليشهدوا ما أبداه أبناء الجالية الأردنية من درس في الحب والسلام و الاحترام و التقدير لجميع الأديان و المبادئ.
ويبقى الاردني رافعا رأسه أينما كان بما تعلمه صغيرا في بيته و أزقة حارات مدن و قرى الوطن الحبيب من تقبل و احترام للآخر واجلال أهل القيم والمبادئ و الديانات. 

شاهد أيضاً

الاستثمار، الرهان الخاسر!

جميعنا اصبح يعي و يدرك أن تحقيق نسب نمو وخلق فرص عمل وتحريك الدورة الاقتصادية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *