القدومي يكتب: مقترحات لحل مشكلة التعليم الجامعي لأبناء المغتربيـن (شارك برأيك)

ذهبنا لمؤتمر المغتربين وحملنا معنا متفائلين حقائب وقضايا عديدة نواجهها في بلد الاغتراب، وكان الاستقبال والحفاوة والتنظيم ومحاور الجلسات العامة والمتخصصة على أعلى مستوى، واختتم المؤتمر بنتائج وتوصيات رائعة… 
ولكن للأسف ما عرفنا كيف نتابع إقرارها وتنفيذها على أرض الواقع…
وكانت أكثر المواضيع سخونة هو موضوع توفير التعليم الجامعي لأبنائهم في الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة بشكل منطقي وعادل لأبناء المغتربين…

لذا أضع بين يدي القراء والمهتمين مقترحات لحل مشكلة التعليم الجامعي لأبناء المغتربين:

– مكرمة ملكية لقبول أبناء المغتربين نسبة وتناسب مع أعداد تواجدهم في دول الاغتراب (كوتا) إكراماً وتقديراً لمساهماتهم في الناتج القومي حيث تصل مساهمتهم بتحويلاتهم لثلث الناتج القومي.

– زيادة نسبة ال ٥٪ المحددة لهم من أعداد المتقدمين للجامعات الحكومية للنظام التنافسي الموحّد.

– العمل على توقيع اتفاقيات تبادل ثقافي لطلاب الدول التي يتواجد فيها المغتربين بزيادة عدد طلابها المبتعثين للجامعات الأردنية في مقابل منح أبناء المغتربين في بلادهم بعثات في جامعات تلك الدول.

– إلزام الجامعات الخاصة بتقديم خصومات إضافية لأبناء المواطنين الأردنيين المغتربين وتكون على نظام شرائح متصاعدة مرتبطة بنِسَب تحصيلهم العلمي وتهدف بذلك على تزاحم هؤلاء الأبناء على التفوّق.

– فتح المجال لدراسات الانتساب والمراسلة الجامعية (خاصة للمواد التي لا تستدعي حضور يومي للمحاضرات) واعتمادها من وزارة التعليم العالي مما يخفف من مصروفات أبناء المغتربين في مجالات السكن الإقامة. 

– تقديم بعثات داخلية من قبل الجامعات الحكومية في الجامعات الخاصة بحيث تتيح المجال لتشغيل الجامعات الخاصة وتسمح للجامعات الحكومية باستقدام عدد أكبر من الطلبة غير الأردنيين بأسعار رسوم الدولي.

– تأسيس صندوق للتعليم يسمح لكل المواطنين المغتربين والمقيمين بالوطن بالمساهمة فيه بشكل يؤمن لأبنائهم تعليم جامعي مجاني او على الأقل برسوم مخفّضة.

بقلم : اياد القدومي – الكويت 

“غربة جو” يفتح باب النقاش والحوار الجاد حول هذه المقترحات عبر خانة التعليقات . 

شاهد أيضاً

الاستثمار، الرهان الخاسر!

جميعنا اصبح يعي و يدرك أن تحقيق نسب نمو وخلق فرص عمل وتحريك الدورة الاقتصادية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *